موسكو تكشف عدد قتلى القوات الأوكرانية منذ بدء العملية العسكرية

وزارة الدفاع الروسية تعلن عدد قتلى القوات الأوكرانية، خلال العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، وهو يفوق بأضعاف الأرقام التي تحدّث عنها الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي.

  • موسكو تكشف عدد القتلى القوات الأوكرانية منذ بدء العملية العسكرية
    كذّب المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية تصريحات الرئيس الأوكراني بشأن عدد قتلى القوات الأوكرانية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنّ "الخسائر من الأفراد غير القابلة للتعويض، والتي تكبّدها الجيش الأوكراني خلال العملية العسكرية التي تجريها موسكو، بلغت 23,367 عنصراً".

وكذّب المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشينكوف، خلال موجز عقده مساء اليوم، تصريحات الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الذي قال مؤخراً إنّ خسائر قوات بلده خلال العملية الروسية بلغت نحو 2.5-3 آلاف قتيل و10 آلاف جريح.

وذكر كوناشينكوف: "تملك وزارة الدفاع الروسية معطيات موثوقاً بها بشأن الخسائر الحقيقية للجيش والحرس الوطني الأوكرانيَّين، والمرتزقة الأجانب، والتي يخشى زيلينسكي اليوم كشفها للشعب الأوكراني".

وتابع: "اليوم، تبلغ الخسائر من الأفراد غير القابلة للتعويض (للقوات الموالية لحكومة كييف) 23367 شخصاً".

وتعهّد كوناشينكوف أنّ وزارة الدفاع الروسية ستنشر قريباً وثائق أوكرانية بشأن الخسائر "تكشف بصورة خاصة الأماكن التي قُتل فيها أفراد قوات حكومة كييف وأماكن دفنهم".

وأشار كوناشينكوف إلى أنّ القوات الأوكرانية خسرت أكثر من أربعة آلاف قتيل في مدينة ماريوبل جنوبي شرقي البلاد وحدها، معلناً أيضاً تطهير المنطقة الحضرية في ماريوبل بالكامل من القوات الأوكرانية.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية تطهير مدينة ماريوبل في جنوبي شرقي أوكرانيا بالكامل من القوات الموالية لحكومة كييف، باستثناء مصنع الصلب "آزوف ستال".

وقالت وزارة الدفاع الروسية إنّ قواتها أسقطت طائرة شحن عسكرية أوكرانية محمَّلة بأسلحة غربية قرب ميناء أوديسا جنوبي أوكرانيا.

وقال كوناشينكوف، في هذا الصدد: "أسقطت الدفاعات الجوية الروسية قرب أوديسا طائرة شحن عسكرية أوكرانية محمَّلة بشحنة كبيرة من أسلحة، أرسلتها دول غربية إلى أوكرانيا".

وأضاف أنّ طائرتين مسيّرتين أوكرانيتين من دون طيار، تم إسقاطهما أيضاً فوق منطقتي لوزوفايا وفيسيلاي.

وفي إطار نشر التطورات العسكرية، أكدت وزارة الدفاع الروسية، في وقتٍ سابق اليوم، أنّ سلاح الجو دمّر الليلة الماضية 67 منطقة، تمركز فيها عناصر ومعدات عسكرية أوكرانية، كما تمّ إسقاط مقاتلة من طراز "سو-25" جنوبي مدينة إيزيوم.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.