نتنياهو سيشارك في تظاهرة في القدس احتجاجاً على تردي الوضع الأمني

جراء تزايد العمليات الفدائية الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية والقدس، رئيس حكومة الاحتلال السابق بنيامين نتنياهو يعتزم المشاركة في تظاهرة احتجاجاً على الوضع الأمني.

  • رئيس حكومة الاحتلال السابق بنيامين نتنياهو
    رئيس حكومة الاحتلال السابق بنيامين نتنياهو

أعلن رئيس حكومة الاحتلال السابق بنيامين نتنياهو نيّته المشاركة في تظاهرة في مدينة القدس المحتلة، مساء اليوم الأربعاء، احتجاجاً على تردي الوضع الأمني، والعمليات الفدائية الفلسطينية الأخيرة.

وأشارت مصادر إسرائيلية إلى أنّ قوات الاحتلال أعلنت استنفار عناصرها في القدس، على خلفية إعلان نتنياهو المشاركة في تظاهرة المستوطنين.

وعادت العمليات الفدائية ضد الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه في الضفة الغربية والقدس المحتلتين إلى الواجهة، في آذار/مارس الماضي، الأمر الذي أقلق المؤسسة الأمنية الإسرائيلية التي ظهرت عاجزة عن إيقافها

وتوجّه المستوطنون الإسرائيليون إلى حمل السلح بعد العمليات الأخيرة. وقال مسؤول رفيع المستوى في وزارة الأمن الإسرائيلية، أمس الثلاثاء، إنّ الزيادة في عدد طلبات حمل السلاح في "إسرائيل" هي "زيادة استثنائية وبمستوى تاريخي"، مشيراً إلى أنّ بعض الحريديم من بين المطالبين بالحصول على رخصة حمل السلاح.

وكشفت الصحيفة أنّ "عدد الطلبات الجديدة بعد العمليات، في شهر آذار/مارس، وصل إلى الذروة مع 6652 طلباً، في حين بلغ عدد طلبات حمل السلاح في شهر أيار/مايو الماضي، أي في خضم عملية حارس الأسوار، 6525 طلباً".