نحو 61 ألف لاجئ من إقليم دونباس يعبرون الحدود الروسية

القائم بأعمال وزير الطوارئ الروسي يعلن أنّ أكثر من 61 ألف لاجئ من سكان جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين عبروا الحدود إلى روسيا.

  • نحو 61 ألف لاجئ من إقليم دونباس يعبرون الحدود الروسي
    جنود أوكرانيون على حاجز عبور في مدينة لوغانسك.

أعلن القائم بأعمال وزير الطوارئ الروسي ألكسندر تشوبريان، اليوم الإثنين، أن نحو 61 ألف لاجئ من جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك المعلنتين من جانب واحد عبروا الحدود إلى روسيا.

وقال تشوبريان: "وفقاً لنتائج العمل خلال الليل، ارتفع عدد الأشخاص الذين وصلوا من المنطقتين المجاورتين في أوكرانيا إلى 61 ألف شخص".

وأشار إلى أنّ "9 قطارات محملة باللاجئين غادرت إلى مناطق أخرى من الاتحاد الروسي خلال اليوم الماضي".

وكان تشوبريان كشف أمس الأحد أنّ أكثر من 40 ألف لاجئ من دونباس وصلوا بالفعل إلى روسيا.

وأعلنت وزارة الطوارئ الروسية أمس تجهيز 250 نقطة إقامة مؤقتة، بقدرة استيعابية تصل إلى أكثر من 28 ألف شخص، لاستقبال اللاجئين من دونباس.

يشار إلى أنّ الوزارة نفسها خصصت مجموعةً من علماء النفس لمساعدة اللاجئين من جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك في مدينة روستوف الروسية.

وتصاعد التوتر في إقليم دونباس شرق أوكرانيا، خلال الأيام الماضية، إذ تعرضت مناطق في الإقليم لقصف مدفعي نفذته القوات الأوكرانية.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.