هجوم بمسيرة يستهدف سفينة شحن بريطانيّة غربي محافظة الحديدة اليمنية

شركة "أمبري" للأمن البحري تؤكد تعرض سفينة شحن بريطانية لأضرار من جراء هجوم بمسيرة غربي محافظة الحديدة اليمنية.

  • هيئة بحرية بريطانية تتلقى بلاغاً عن حادث غربي الحديدة اليمنية
    هيئة بحرية بريطانية تتلقى بلاغاً عن حادث غربي الحديدة اليمنية

أكدت شركة "أمبري" للأمن البحري تعرض سفينة شحن بريطانية لأضرار من جراء هجوم بمسيرة غربي محافظة الحديدة اليمنية.

وسبق ذلك إعلان هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية أنها تلقت بلاغاً في وقت مبكر من يوم الثلاثاء عن حادث وقع على بعد 57 ميلاً بحرياً غربي مدينة الحديدة اليمنية.

يأتي ذلك بعد ساعات على استهداف شرقي مدينة صعدة شمال اليمن بـ 3 غارات، وذلك في عدوان أميركي بريطاني جديد.

وفي وقتٍ سابق، أكّد مراسل الميادين في صنعاء، مساء الاثنين، أنّ عدواناً أميركياً بريطانياً استهدف منطقة الكثيب في الحديدة غربي اليمن مرتين متتاليتين بغاراتٍ جوية.

وكان المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع قد أكد، قبل أيام، أن القوات المسلحة اليمنية مستمرة في تقديم الدعم والإسناد للشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وذلك بمنع الملاحة الإسرائيلية أو السفن المتجهة إلى موانئ فلسطين المحتلة في البحرين الأحمر والعربي حتى وقف العدوان وإدخال الغذاء والدواء للشعب الفلسطيني في القطاع. 

وقال سريع إن كلّ السفن الأميركية والبريطانية في البحرين الأحمر والعربي هي أهداف مشروعة للقوات المسلحة اليمنية ما دام العدوان الأميركي البريطاني على البلاد مستمراً. 

وشدد قائد حركة أنصار الله، السيد عبد الملك الحوثي، على أنّ الشعب اليمني "أثبت أنّ المستهدف هو السفن المتجهة إلى كيان الاحتلال، فيما تعبر سائر السفن بسلام وأمان".

اقرأ أيضاً: القوات المسلحة اليمنية تعلن استهداف سفينة بريطانية في البحر الأحمر

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.