واشنطن تحذّر من إجراء كوريا الشمالية تجربة نووية سابعة

الولايات المتحدة الأميركية تتحدث عن تجربة نووية محتملة لكوريا الشمالية قريباً، وتشير إلى تشاورها مع حلفائها في هذا الشأن.

  • واشنطن تحذر من إجراء كوريا الشمالية تجربة نووية سابعة
     الخارجية الأميركية تحذّر من تجربة نووية كورية شمالية وشيكة

حذّرت الولايات المتحدة الأميركية، اليوم الجمعة، من أنّ كوريا الشمالية قد تجري قريباً أوّل تجربة نووية لها منذ العام 2017، وأطلقت دعوة جديدة إلى الحوار رغم الجمود الدبلوماسي الحالي.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، جالينا بورتر، إنّ بيونغ يانغ تجهّز موقع بونغيي-ري، "وقد تكون مستعدة لإجراء اختبار هناك هذا الشهر، وهو ما سيكون تجربتها النووية السابعة".

وأضافت أنّ هذا التحليل "يتماشى مع التصريحات العلنية الأخيرة لكوريا الشمالية نفسها"، مؤكدة أنّ الإدارة الأميركية تتشاركه مع حلفائها وستواصل "تنسيقها الوثيق معهم".

وفي آذار/ مارس، أطلقت كوريا الشمالية أول صاروخ باليستي عابر للقارات منذ العام 2017، وأجرت أيضاً اختباراً كاملاً لهذه الصواريخ. 

ودعا زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون جيش بلاده، في الـ 29 من نيسان/أبريل الماضي، إلى "تعزيز قوته بكل السبل لإبادة العدو"، في الوقت الذي أظهرت فيه صور جديدة التقطتها الأقمار الاصطناعية "استعدادات متزايدة لتجربة نووية محتملة".