وزراء دفاع الدول المطلة على البحر الأسود يناقشون الأمن الإقليمي

لمناقشة الأزمة في أوكرانيا وقضية الألغام في البحر الأسود والأمن الإقليمي، وزراء دفاع الدول المطلة على البحر الأسود يجتمعون برعاية وزارة الدفاع التركية.

  • بدعوة تركية.. وزراء دفاع يناقشون خطوات توصيل المساعدات لأوكرانيا
    وزارة الدفاع التركية رعت اجتماعاً لوزراء دفاع الدول المطلة على البحر الأسود

قالت وزارة الدفاع التركية إنّ "وزراء دفاع تركيا وبلغاريا وجورجيا وبولندا ورومانيا وأوكرانيا التقوا عبر الفيديو، اليوم الخميس، بدعوة من تركيا"، مؤكدةً أنّهم "عقدوا محادثات فعّالة جداً".

وأضافت، في بيان، أنّ "وزراء دفاع الدول المطلة على البحر الأسود أجروا مكالمة لمناقشة الأزمة في أوكرانيا والألغام التي تجرفها مياه البحر والأمن الإقليمي"، مردفةً: "الوزراء طالبوا بوقف فوري لإطلاق النار في أوكرانيا".

وصرّح وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، عقب الاجتماع، قائلاً: "إلى جانب الألغام، تم التأكيد على أهمية التعاون في البحر الأسود من أجل تحقيق السلام والهدوء والاستقرار"، مشيراً إلى أنّ "الوزراء بحثوا الخطوات الممكنة للتخفيف من الأزمة الإنسانية وتوصيل المساعدات إلى أوكرانيا".

وفجّرت فرق الغوص العسكرية التركية حتى الآن 3 ألغام بحرية  طافية في البحر الأسود، في حين قامت رومانيا بتفكيك لغم في مياهها.

وقال نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي ميخائيل بوبوف، منذ أيام، إنّ "أوكرانيا لا تمتلك القدرة على تحييد ألغامها البحرية في البحر الأسود"، مشيراً إلى أنّها نقلت تلك المهمة إلى حلف شمال الأطلسي.

وكان جهاز الأمن الفيدرالي الروسي حذر، في وقت سابق، من أنّ الجيش الأوكراني زرع نحو 420 لغماً قرب موانئه البحرية، ولم يستبعد انجراف الألغام إلى مضيق البوسفور، ثم إلى البحر الأبيض المتوسط.