"النجباء" العراقية: هناك من يحمي الاحتلال الأميركي بقبّة سياسية والمقاومة مستمرة

أمين عام حركة النجباء في العراق، الشيخ أكرم الكعبي يقول إنّ البعض في العراق يحمون الاحتلال الأميركي بقبة سياسية، ويشير إلى أن المقاومة مستمرة.

  • الكعبي: المقاومة مستمرة حتى تحقيق النصر وألاعيب الأميركية لا تنطلي عليها
    أمين عام حركة النجباء في العراق، الشيخ أكرم الكعبي،  يدعو بعض الأطراف في بلاده إلى عدم الاصطفاف مع  الاحتلال الأميركي

أكد أمين عام حركة النجباء في العراق، الشيخ أكرم الكعبي، أنّ المقاومة العسكرية لن تتوقف حتى تحقيق النصر، مشدداً على أن المقاومة  "لا تتتراجع ولا تتهادن". 

وقال الكعبي: "كلما اقتربنا من النصر، ارتفع صراخ البعض حتى كدنا لا نميز، هل الاحتلال لا يريد الرحيل أم هؤلاء البعض"، مشيراً إلى أنهم يحمون هذا الاحتلال بقبة سياسية. 

ودعا بعض الأطراف في العراق إن لم يؤيدوا المقاومة الإسلامية فعلى الأقل ألا يكونوا في صف "عدو العراق، وعدوكم وعدونا"، لافتاً إلى أنّ ألاعيب الاحتلال الأميركي لن تنطلي على المقاومة.

وتجاوز عدد الهجمات التي تلقتها القوات الأميركية في سوريا والعراق بلغ الـ100 خلال شهرين

من جهتها، اعترفت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أنّ وتيرة الهجمات ضد الجيش الأميركي في العراق وسوريا ارتفعت في الأسابيع الأخيرة بنسبة 45%،  ويُشار إلى أنّ هذه النسبة تشمل العمليات لغاية تاريخ 9 من كانون الأول/ديسمبر الجاري. 

وتبرز مخاوف بشأن بقاء القوات الأميركية في البلدين، وفق ما أعربت عنه مجلة "The American Conservative"، مؤكدةً أنّ القوات الأميركية تخاطر بحياتها "بلا داعٍ"، بسبب الشلل السياسي. 

وفي مقال بعنوان "عارنا الوطني في العراق وسوريا"، شدّدت المجلة على أنّ هذه القوات موجودة في العراق وسوريا كجزء من "عملية قتالية مدمّرة للذات".

اقرأ أيضاً: الكعبي: على الجميع إعلان الحرب على أميركا وإخراجها ذليلةً من العراق