"نيران حزب الله لا تتوقف".. و1405 إصابات إسرائيلية في الشمال

وسائل إعلام إسرائيلية، تؤكد أنّ هجمات المقاومة في لبنان على الاحتلال، لا تتوقف تقريباً طوال اليوم، وتشير إلى وجود انقطاع كهربائي في الجليل الغربي.

  • إعلام إسرائيلي: نيران حزب الله لا تتوقف.. و1405 جريح إسرائيلي في الشمال
    إعلام إسرائيلي: نيران حزب الله لا تتوقف طوال اليوم

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الاثنين، أنّ هجمات المقاومة في لبنان على الاحتلال "لا تتوقف تقريباً طوال اليوم"، مشيرةً إلى انقطاع الكهرباء في الجليل الغربي.

وقال مراسل "القناة الـ12" في الشمال، غاي فارون، إنّه تم إطلاق 5 صواريخ مضادة للدروع نحو مواقع لـ"الجيش" الإسرائيلي، بالإضافة إلى إطلاق عشرات الصواريخ نحو مواقع عسكرية في مزارع شبعا والجليل الغربي والجليل الأعلى.

وأكد أنّ "النيران لا تتوقف تقريباً من حزب الله طوال اليوم، كما يحدث منذ شهر تقريباً".

وأشار المراسل الإسرائيلي إلى أنّ "عمال شركة الكهرباء مستمرون في العمل اليوم عند الحدود، حيث هناك انقطاع للكهرباء حالياً في الجليل الغربي في منطقة شتولا"، موضحاً أنّ المستوطنين "من دون كهرباء".

ولفت إلى أنهم "لا يفهمون كيف أنّ في شتولا لا يوجد كهرباء، وفي القرية المقابلة في لبنان توجد كهرباء"، مضيفاً أنّ "هذا مرتبط بالمعادلة الموجودة في الشمال، ومفادها أنّ حزب الله يطلق النار والجيش الإسرائيلي يردّ".

في غضون ذلك، أفاد موقعٌ رسمي، تابع لوزارة الصحة الإسرائيلية، بأنّ عدد الجرحى الإسرائيلين، الذين يتلقون العلاج في المستشفيات الإسرائيلية في حيفا والشمال، بلغ 1405 مصابين.

وتحدّث الإعلام الإسرائيلي كثيراً، في الآونة الأخيرة، عن وجود قلق إسرائيلي من جبهة الشمال مع حزب الله، مؤكداً أنّ هذه الجبهة هي "تحدٍّ ضخم" للاحتلال.

وأمس، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ الاحتلال "في حالة دفاع في الشمال، بحيث نتلقّى ضربات وتقع لدينا إصابات"، مؤكدةً أنّ حزب الله تعلّم "التحصّن وتقنيات سلاح الجو".

وكان وزير أمن الاحتلال الإسرائيلي، يوآف غالانت، أكد، السبت، أنّ الجزء الأكبر من قوة سلاح الجو الإسرائيلي مخصَّص للبنان، وليس لقطاع غزة.

بدوره، قال رئيس الهيئة الأمنية والسياسية السابق في وزارة الأمن الإسرائيلية، زوهار بالتي، السبت، إنّ "إسرائيل في مواجهة جدية جداً في الشمال".

اقرأ أيضاً: إعلام إسرائيلي: نشهد لأول مرة حرب مسيّرات بهذا الحجم مع حزب الله

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.