"ويكيليس" تفضح المستور: "الهجوم الكيميائي" في سوريا كان مسرحية

وكالة "ويكيليكس" تكشف أن خبراء "منظمة حظر الأسلحة الكيميائية"، نفوا استخدام غاز الكلور في مدينة دوما السورية، وتضيف أن كبار المسؤولين في المنظمة أجبروا أعضاء بعثتها إلى سوريا على تزوير الحقائق.

  • "ويكيليس" تفضح المستور: "الهجوم الكيميائي" في سوريا كان مسرحية
    صورة عن الانترنت لهجوم دوما الكيماوي المزعوم

كشفت وكالة "ويكيليكس" أن خبراء "منظمة حظر الأسلحة الكيميائية"، نفوا استخدام غاز الكلور في مدينة دوما السورية.

ونشرت الوكالة وثائق متعلقة بالتقرير أوضحت أن كبار المسؤولين في المنظمة أصدروا أوامر بحذف هذه المعلومات من التقرير، الذي يعترف بأن "الهجوم الكيميائي" كان عبارة عن مسرحية. 

وسبق أن نشرت "ويكيليكس" رسالة من أحد أعضاء بعثة المنظمة في سوريا إلى رئيس مجلس إدارتها تفيد أن زملاءه يشوهون المعلومات حول ما حدث.

ورفضت الخارجية السورية تقرير بعثة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول استخدام موادٍ كيميائية سامة في دوما في نيسان/أبريل العام 2018.

وقالت "بي بي سي" حينها إن "حوالي 70 شخصاً قتلوا على الأقل إثر ما يشتبه في أنه هجوم كيماوي على مدينة دوما في الغوطة الشرقية".

واعتبرت الخارجية السورية تقرير المنظمة "تحريف فاضح للحقائق". 

أما المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، فقال إن المؤسسة العسكرية الروسية لم تفاجأ بالاستنتاجات التي وصلت إليها قناة "بي بي سي" حول المشاهد التمثيلية لما يعرف بــ "الخوذ البيضاء" وهي تقدم المساعدة لمن من المفترض أنهم ضحايا هجوم كيميائي في دوما.

 وأكد اللواء ايغور كوناشنكوف أن موسكو حذرت مراراً العواصم الغربية بأن التزييف الذي تمارسه سيفضح عاجلاً أو آجلاً.