المرشد خامنئي يوصي بمتابعة التحقيقات حول أوجه القصور في قضية الطائرة الأوكرانية

المرشد الإيراني السيد علي خامنئي يعتبر أن موت الضحايا بات أكثر ألماً بعد الاطلاع على نتائج التحقيقات، ويوعز للجهات المختصة والمسؤولين بتوخي الحذر لتجنب وقوع حوادث مشابهة في المستقبل، ورئاسة مجلس الشورى في إيران تعلن عن جلسة مغلقة غداَ بحضور القائد العام لحرس الثورة الإيراني.

  • المرشد خامنئي: أسأل الله الصبر والسلوان لأهالي ضحايا الطائرة الأوكرانية (أ ف ب).

قدّم المرشد الإيراني السيد علي خامنئي في رسالة حول سقوط الطائرة الأوكرانية التعازي لأهالي ضحايا الطائرة، وسأل الله الصبر والسلوان لهم. 

المرشد خامنئي قال إن موت الضحايا بات أكثر ألماً بعد الاطلاع على نتائج التحقيقات والتأكد من وجود خطأ بشري خلف الكارثة، وأوصى هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة بمتابعة التحقيقات حول أوجه القصور المحتملة حيال الحادثة. 

المرشد الإيراني أوعز للجهات المختصة والمسؤولين بتوخي الحذر لتجنب وقوع حوادث مشابهة في المستقبل.

من جهته، قال قائد القوة الجو الفضائية في حرس الثورة العميد أمير علي حاجي زاده إن تقييم حادثة الطائرة الأوكرانية بعهدة القضاء، مؤكداً "تحمّل المسؤولية كاملة وسنخضع لأي قرار تتخذه السلطات الإيرانية". 

وأضاف أن الجندي أطلق الصاروخ الذي أسقط طائرة البوينغ الأوكرانية الأربعاء في طهران، من دون حصوله على تأكيد لأمر الإطلاق بسبب "تشويش" في الاتصالات، موضحاً أن الجندي اعتقد أن الطائرة "صاروخ كروز" وكان لديه "عشر ثوانٍ" لاتخاذ القرار.

كلام السيد خامنئي جاء بعد تأكيد القوات المسلحة الإيرانية أن سقوط الطائرة الأوكرانية تم بدفاعاتها الجوية عن طريق الخطأ بعد اقترابها من مركز عسكري حساس. 

وأشار مراسل الميادين إلى أن المرشد والقيادة الإيرانية لم يكونوا على علم بحقيقة الحادثة، لافتاً إلى أنه بعد إطلاع المرشد على ملابسات الحادثة وجّه فوراً بتشكيل اجتماع المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني.

وأكّد مراسلنا أن المرشد طلب من المسؤولين الإعلان عن خلفيات الحادثة وتحمّل المسؤولية الكاملة والاعتذار ومحاسبة المقصرين، معتبراً أن بيان المرشد يظهر مدى تأثره بهذه الحادثة وتعاطفه مع عائلات الضحايا، مؤكّداً أنه وبعد توجيهات المرشد تحركت السلطات القضائية بسرعة لمعرفة المقصّرين والمتسببين بالحادثة.

وفيما بدأ الجهاز القضائي التابع للقوات المسلحة الإيرانية التحقيق في سقوط الطائرة الأوكرانية، أكّد الرئيس الإيراني حسن روحاني أنه ستجري مقاضاة مرتكبي هذا الخطأ.

لافتاً على تويتر إلى جوٍ من الترهيب والتهديد من قِبل النظام الأميركي المُعتدي وإلى أن الخطأ البشري والإطلاق الخاطئ أدّيا إلى هذه الكارثة الكبيرة، هذا وأجرى روحاني اتصالاً هاتفياً مع نظيره الأوكراني حول حادثة الطائرة.

من جانبها، أعلنت رئاسة مجلس الشورى في إيران، أن المجلس سيعقد غداً الأحد، جلسة مغلقة بحضور القائد العام لحرس الثورة الإيراني.

الجلسة وفق رئاسة المجلس، ستخصص لبحث شهادة الفريق قاسم سليماني والهجوم على القاعدة الأميركية في العراق وسقوط الطائرة الأوكرانية.