أول إصابة بكورونا في مقر الأمم المتحدة

إصابة دبلوماسية من البعثة الفيلبينية في مقر الأمم المتحدة في نيويورك بفيروس كورونا، لتصبح أول حالة إصابة معروفة في المنظمة الدولية. وتمّ إغلاق مقر البعثة الفلبينية، وصدرت تعليمات لجميع الموظفين بضرورة الخضوع لحجر صحي.

  • أول إصابة بكورونا في مقر الأمم المتحدة
    الفحوص الطبية أكدت إصابة دبلوماسية من البعثة الفلبينية بكورونا

أظهرت مذكرة أرسلت إلى بعثات الأمم المتحدة أن الفحوص الطبية أكدت إصابة دبلوماسية من البعثة الفلبينية لدى المنظمة الدولية بفيروس كورونا أمس الخميس، لتصبح أول حالة إصابة معروفة في مقر الأمم المتحدة في نيويورك.

وقالت كيرا أزوسينا القائمة بأعمال سفير الفليبين لدى الأمم المتحدة في رسالة "بعثة الفيليبين في عزل اعتباراً من اليوم، وصدرت تعليمات إلى جميع الأفراد بالتزام الحجر الصحي الذاتي، وطلب الرعاية الطبية إذا ظهرت عليهم أعراض"، مضيفة، "نحن نفترض أننا جميعاً أُصبنا بالعدوى".

وذكرت الرسالة أنه "تمّ إغلاق مقر البعثة الفلبينية، وصدرت تعليمات لجميع الموظفين بضرورة الخضوع لحجر صحي".

ووفقاً لدليل الأمم المتحدة الإلكتروني للموظفين الدبلوماسيين، يوجد نحو 12 دبلوماسياً في بعثة الفليبين.

وزير خارجية الفليبين تيودورو لوكسين قال على "تويتر" إن الدبلوماسية شابة وإنها "بصحة جيدة"، مضيفاً أنها عادت من فلوريدا مؤخراً.

ويعمل نحو ثلاثة ألاف موظف في أمانة الأمم المتحدة في نيويورك، فضلاً عن العديد من الدبلوماسيين من 193 دولة عضو في الأمم المتحدة يتنقلون بين بعثاتهم الدبلوماسية.