القضاء اللبناني يمنع العميل عامر الفاخوري من السفر

مراسل الميادين يقول إن المدعي العام التمييزي في لبنان يمنع العميل عامر الفاخوري من السفر، ونقل عن مصادر في مستشفى "سيدة لبنان" أن الفاخوري غادر المستشفى، بينما ترددت معلومات بأنه موجود في السفارة الأميركية في منطقة عوكر.

  • القضاء اللبناني يمنع العميل عامر الفاخوري من السفر
    عريضة مقدمة لقاضي الأمور المستعجلة في النبطية جنوب لبنان بمنع الفاخوري من السفر

أكد مراسل الميادين أن قرار منع السفر وتوقيف العميل عامر الفاخوري عمم على المطار والمعابر وهو لم يغادر لبنان حتى الآن. وقال إن قاضي الأمور المستعجلة في لبنان منع العميل عامر الفاخوري من السفر. 

وفي وقت سابق، نقل مراسلنا عن مصادر في مستشفى "سيدة لبنان" أن العميل الإسرائيلي عامر الفاخوري غادر المستشفى، بينما ترددت معلومات بأنه موجود في السفارة الأميركية في منطقة عوكر.

المحامي حسن بزي قال للميادين إن "القرار المتعلق بالفاخوري هو قرار سياسي بامتياز وبضغط أميركي كما أنه تم في يوم عطلة للمحاكم". 

وأضاف "استحصلنا على قرار اليوم من الأمن العام يمنع مغادرة العميل الفاخوري لبنان".

 أما الأسرى المحررون الذين يعرفون الفاخوري كجزّار لمعتقل الخيام السابق، فاستهجنوا قرار المحكمة العسكرية.

عائلة الشهيد والمعتقل السابق في معتقل الخيام، علي حمزة، هالها القرار، ووصفته بأنه نحر نضالات كل المقاومين من جديد، مشيرةً إلى أنه بمثابة قتل جديد للشهيد حمزة.

وأسقطت المحكمة العسكرية يوم أمس الإثنين التهم الموجهة إلى العميل المعروف باسم "جزّار الخيام". وجاء قرارها على شكل قبول دفوع شكلية تقدّم بها وكلاء الفاخوري، بذريعة مرور الزمن على التهم الموجهة إليه.

كما أصدر المدعي التمييزي في لبنان، القاضي غسان عويدات، قراراً بتمييز الحكم بحق العميل عامر الفاخوري.

بدوره، أصدر حزب الله بياناً حول قرار المحكمة العسكرية اللبنانية، أكد فيه أنه منذ "اعتقال العميل المجرم القاتل الفاخوري بدأت الضغوط والتهديدات الأميركية على لبنان لإطلاق سراحه".

وقال حزب الله: "منذ اعتقال العميل المجرم القاتل الفاخوري، بدأت الضغوط والتهديدات الأميركية على لبنان لإطلاق سراحه"، مشيراً إلى أن "التهديدات الأميركية على لبنان كانت سراً وعلانية، مع ثبوت كل الجرائم المنسوبة إلى الفاخوري ومع كل ماضيه الأسود".