"لمدة 60 يوماً".... واشنطن تجدد قيوداً على طهران

وزارة الخارجية الأميركية تعلن تجديد 4 قيود على طهران، موضحةً أنها ستواصل مراقبة جميع التطورات في البرنامج النووي الإيراني عن كثب، ويمكنها تعديل هذه القيود في أي وقت.

  • "لمدة 60 يوماً".... واشنطن تجدد قيوداً على طهران
    قيود أميركية جديدة على إيران

قالت وزارة الخارجية الأميركية "إن الولايات المتحدة جددت أربعة قيود على البرنامج النووي الإيراني لمدة 60 يوماً إضافياً".
وأضافت في بيان لها اليوم الثلاثاء، "إن استمرار إيران في توسيع أنشطتها النووية أمر غير مقبول".

وتابعت، "أن الابتزاز النووي للنظام الإيراني هو من بين أكبر التهديدات للسلم والأمن الدوليين".

وشددت الخارجية الأميركية، على أنها ستواصل مراقبة جميع التطورات في البرنامج النووي الإيراني عن كثب، ويمكنها تعديل هذه القيود في أي وقت".

يأتي ذلك في وقت يطالب فيه المجتمع الدولي برفع العقوبات عن إيران التي يعاني شعبها من تفشي وباء كورونا، قامت واشنطن خلال الأسابيع  الفائتة بزيادة العقوبات بوتيرة أكثر كثافة من العامين المنصرمين.

وفرضت واشنطن عقوبات على طهران منذ انسحابها الأحادي من الاتفاق النووي في أيار/مايو 2018، لتقوم بفرض سلسلة عقوبات مالية واقتصادية على إيران في حينها، وإعلانها لاحقاً حصاراً اقتصادياً على البلاد من خلال تقييد التعامل مع الشركات والمؤسسات الإيرانية.

جهات دولية كثيرة انتقدت السياسات الأميركية، التي وصفها وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف منذ أيام بأنها ترقى لتكون"جرائم حرب"، "حيث أن الجزء الأكبر من الخطر الذي يواجه الإيرانيين ناتج من القيود التي فرضتها أميركا على البلاد، وهي من أشد أنواع الحظر في التاريخ خلافاً لميثاق الامم المتحدة والقوانين الدولية"، بحسب ظريف.

ومنذ يومين دعا رئيس الحكومة العراقي المكلف عدنان الزرفي اليوم الأحد، المجتمع الدولي لمساعدة إيران في مواجهة فيروس كورونا، مشيراً إلى أن هذا الإجراء سيساهم في منع كارثة إنسانية.