"الجبهة الشعبية": القرار الألماني بحق حزب الله يمسُّ روح المقاومة في المنطقة

"الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" تدين القرار الألماني بحق حزب الله، وترى فيه وسيلة لمحاصرته و"إرباك حاضنته الجماهيرية"، خدمةً لـ"إسرائيل" والإدارة الأميركية.

  • "الجبهة الشعبية": القرار الألماني بحق حزب الله يمسُّ روح المقاومة في المنطقة
    أعربت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عن تضامنها الكامل مع حزب الله 

أدانت "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"، الموقف الألماني إزاء حزب الله بإدراجه في "لائحة الإرهاب"، معتبرةً أن هذا القرار غير معزول عن مخطط استهداف جميع قوى المقاومة في المنطقة، الذي "تعمل عليه دولة الكيان الصهيوني والإدارة الأميركية، بالتعاون مع حلفائها الإقليميين والدوليين".

وأضافت الجبهة في بيان أنه لا يمكن "عزل القرار الألماني والذي سبقه قرار بريطاني، عما هو قائم من تدخلات دولية، للتأثير على الأوضاع الداخلية في لبنان، بهدف محاصرة وإضعاف حزب الله كقوة مقاومة، وإرباك حاضنته الجماهيرية التي تتمسك بهذا النهج وبما يمثل الحزب".

وأعربت الجبهة الشعبية عن تضامنها الكامل مع حزب الله، و"مساندته في التصدي لقرار الحكومة الألمانية، وأيّة قرارات مماثلة قد تقدم عليها دول أخرى".

ودعت الجبهة قوى المقاومة، والقوى والأحزاب الوطنية والتقدمية العربية ، للتصدي "لقرار الحكومة الألمانية باعتباره قراراً يمسها، ويستهدف الإجهاز على روح المقاومة في المنطقة، وأي قوة تتمسك بمقاومة العدو الصهيوني".

وكانت برلين قد حظرت كل نشاطات حزب الله على أراضيها، مصنفةً إياه بأنه "منظمة إرهابية" ، وتلا ذلك مداهمات نفذتها السلطات الألمانية ضد عدد من الأشخاص المشتبه بانتمائهم إلى حزب الله في البلاد.