" الانتقالي" يؤكد تمسكه بالإدارة الذاتية للجنوب.. وحكومة هادي: مرتهن للخارج

المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً يؤكد أن حكومة عبد ربه منصور هادي الفاقدة للشرعية صعدت عسكرياً ضد القوات الجنوبية بتنسيق مع عناصر متطرفين.

  • " الانتقالي" يؤكد تمسكه بالإدارة الذاتية للجنوب.. وحكومة هادي: مرتهن للخارج
    المجلس الانتقالي رفض الوضع الكارثي الراهن الذي لحق بالجنوب

أعلن المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً تمسكه بالإدارة الذاتية للمحافظات الجنوبية.

وقال في بيان إن حكومة عبد ربه منصور هادي الفاقدة للشرعية صعدت عسكرياً ضد القوات الجنوبية، بتنسيق مع عناصر متطرفين.

كما رفض البيان بشكل واضح الوضع الكارثي الراهن الذي لحق بالجنوب. وشدد المجلس على أن حكومة الرئيس  هادي اتخذت في الفترة الأخيرة سياسة العقاب الجماعي على شعب الجنوب.

من جهته، اعتبر وزير الخارجية اليمني في حكومة الرئيس هادي إعلان الانتقالي الإدارة الذاتية "واستمرار تمرده المسلح على الدولة دليل على ارتهانه للخارج". 

وزير الخارجية في حكومة هادي قال إن المجلس الانتقالي يحاول الاستيلاء على موارد الدولة وتعطيل المؤسسات منها البنك المركزي في عدن، مضيفاً أن استمرار تماديه لن يحقق سوى مزيد من المعاناة وتشتيت الجهود والموارد الضرورية لمجابهة كورونا في اليمن 

ورأى أن المجلس الانتقالي استغل الوضع الكارثي الذي تمر به عدن "لتنفيذ مغامرته وتهوره".

وكان المجلس الانتقالي الجنوبي أعلن الإدارة الذاتية للمحافظة اليمنيّة الجنوبيّة. وحمّلت حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المجلس وقياداته في أبو ظبي "مسؤولية الانقلاب الكامل"، ودعت دول التحالف إلى "تحمّل مسؤولياتها التاريخية تجاه وحدة أراضي اليمن وسلامتها"