روانتشي: حظر الأسلحة على إيران لا يستند إلى القانون الدولي

مندوب إيران لدى الأمم المتحدة يقول إن تصريحات الخارجية الأميركية بخصوص حظر الاسلحة على إيران مرفوضة من الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي.

  • روانتشي: حظر الأسلحة على إيران لا يستند إلى القانون الدولي
    مندوب إيران في الأمم المتحدة: الأميركيون لا يتفوهون بأي كلام صحيح ومنطقي

قال مندوب إيران الدائم في الأمم المتحدة مجيد تخت روانتشي، إن "تصريحات وزير الخارجية الأميركية وباقي المسؤولين الأميركيين حول حظر الأسلحة على إيران، لا تحظى بأي مكانة في القانون الدولي".

وأضاف روانتشي أن الأميركيين "لا يتفوهون بأي كلام صحيح ومنطقي، ولايملكون أي دليل قانوني لاتهاماتهم"، معتبراً أنّ "تصريحاتهم مرفوضة من قبل الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي". 

يأتي كلام الدبلوماسي الإيراني، بعد تصريحات وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو، الذي أعلن  أن "بلاده لن تسمح لإيران بشراء أنظمة أسلحة تقليدية عند رفع الحظر عنها"، مضيفاً أن "الولايات المتحدة ستعمل مع مجلس الأمن من أجل تمديد الحظر، وأنها في حال لم تتمكن من إقناع دول أخرى بذلك فستقيم جميع الاحتمالات للقيام بذلك".

وتعزز الولايات المتحدة من حراكها الدبلوماسي في الأمم المتحدة، من أجل تجديد حظر توريد الأسلحة إلى إيران، الذي فرضته الأمم المتحدة خلال عامي 2006 و2007، وتنتهي مدته بعد أقل من 6 أشهر.

وكان الكونغرس الأميركي شهد أمس الخميس، توقيع ما يقرب من 90% من أعضاء مجلس النواب الأميركي، على رسالة تحث إدارة الرئيس دونالد ترامب، على زيادة تحركها الدبلوماسي في الأمم المتحدة، لتمديد حظر الأسلحة المفروض على إيران.