تبون يحذر من فرض حجر منزلي أكثر صرامة في الجزائر

مع ارتفاع أعداد إصابات كورونا في الجزائر، الرئيس عبد المجيد تبون يقول إنّ "هناك حالة من التراخي في الالتزام بالحجر الصحي منذ عودة بعض الأنشطة التجارية".

  • تبون يحذر من فرض حجر منزلي أكثر صرامة في الجزائر
    تبون: إذا كان الأمر يؤدي إلى ھلاك المواطنین، سنغلق كل شيء ونرجع أكثر صرامة (أ.ف.ب)

أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أنّه قد يتمّ اللجوء لفرض الحجر المنزلي في الجزائر "بشكل أكثر صرامة". 

تبون تحدث في مقابلة تلفزيونية له ستُبث اليوم الجمعة على التلفزيون الجزائري العمومي، عن أنّه "تمّ تخفيف شروط الحظر على الأنشطة الاقتصادية استجابة لطلب التجار"، مبرزاً أنّ "هناك حالة من التراخي في الالتزام بالحجر الصحي منذ عودة بعض الأنشطة التجارية".

وقال تبون في هذا السياق: "إذا كان الأمر يؤدي إلى ھلاك المواطنین، سنغلق كل شيء ونرجع أكثر صرامة للحجر لأننا وصلنا إلى قرب النھاية".

كما أعلن تبون أنّه لن تكون هناك سنة دراسية بيضاء، موضحاً أنّ امتحان البكالوريا سيجري بعد انتهاء الحجر الصحي. 

من جهة أخرى، تحدث تبون عن أنّ "هناك بوادر حدوث احتجاجات في الجزائر بعناوين مطلبية بإيعاز من جهات خارجية".

وعن آخر مستجدات كورونا في الجزائر، أعلن الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة تفشي الوباء في البلاد جمال فورار، تسجيل 148 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد إلى 4154 حالة في 47 ولاية. 

فورار أعلن في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة، عن تسجيل 3 وفيات جديدة ليرتفع العدد الإجمالي إلى 453 وفاة، مشيراً إلى أنّه تمّ تسجيل شفاء 42 حالة جديدة، ليصل العدد الإجمالي للحالات التي تماثلت للشفاء إلى 1821. 

يذكر أنّ الجزائر سجّلت يوم الأربعاء الماضي أعلى معدل إصابات يوميّة بفيروس كورونا (كوفيد-19)، فيما تواجه البلاد الفيروس منذ شهرين، حيث فرضت الحجر المنزلي وأوقفت العديد من الأنشطة الاقتصادية للحد من ارتفاع عدد الإصابات.