احتدام المعارك في محافظات البيضاء ومأرب والحديدة اليمنيّة

طائرات التحالف السعودي تستهدف مديريّة مجزر في محافظة مأرب، فيما تحتدم المعارك بين قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية من جهة، وقوات الرئيس هادي المسنودة بطائرات التحالف من جهة أخرى شرق محافظة البيضاء.

  • احتدام المعارك في محافظات البيضاء ومأرب والحديدة اليمنيّة
    مقاتل تابع لقوّات الرئيس هادي في منطقة نهم في محافظة مأرب - 30 يناير 2018 (أ.ف.ب)

تدور معارك عنيفة بين قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية من جهة، وقوات الرئيس عبد ربّه منصور هادي المسنودة بطائرات التحالف السعودي من جهة أخرى في منطقة "الحمة" بمديرية ‎قانية شمالي شرق محافظة البيضاء.

وتأتي هذه المعارك بعد يوم واحد من استعادة الجيش واللجان السيطرة على عدد من المواقع التي تقدمت إليها قوات الرئيس هادي، في سلسلة جبل ثِرَة الواقعة بين مديرية مُكَيْراس جنوبي محافظة البيضاء ومديرية لَودّر شمالي محافظة أبين جنوب البلاد. 

في الوقت نفسه، تحتدم المواجهات العنيفة بين القوات المسلحة اليمنية بصنعاء وقوات التحالف السعودي في أطراف منطقة البُقْع الحدودية بين نجران وصعدة، فيما شنّت مقاتلات التحالف السعودي سلسلة غارات جويّة على مواقع القوات المسلّحة اليمنيّة في جبلَي الشبكة والشُرفة المطلّين على الناحية الجنوبيّة لمدينة نجران السعوديّة. 

طائرات التحالف السعودي بدورها، استهدفت خلال الساعات الماضية بـ5 غارات مديريّة مجزر شمال غرب محافظة مأرب شرق اليمن. 

وفي محافظة الحُديدة أفاد مصدر عسكري في حكومة صنعاء، برصد 67 خرقاً جديداً لقوات التحالف السعودي خلال الـ24 ساعة الماضية.

المصدر أكد أيضاً أنّ القوات المتعددة للتحالف السعودي "قصفت بـ28 قذيفة مدفعية مواقع الجيش واللجان في الحُديدة خلال الساعات الماضية".

يذكر أنّ طائرات التحالف السعودي استهدفت مساء أمس الجمعة، مركز جمرك عفار في منطقة السوادية بمحافظة البيضاء، وهو المنفذ الرئيس لتدفق الغذاء والدواء لليمنيين بعد إغلاق ميناء الحديدة، ممّا تسبب بسقوط شهداء وجرحى واحتراق عدد من الشاحنات المحمّلة بالغذاء والبضائع.

يذكر أنّ مصدر عسكري يمنيّ أفاد منذ يومين، بأنّ القوّات المسلحة صدّت زحفين كبيرين لقوات التحالف السعودي في جبل قنبورة الحدودي بين جيزان السعودية وصعدة اليمنية، مشيراً إلى مقتل وجرح 20 عنصراً من هذه القوات.

يأتي ذلك في الوقت الذي سجّلت فيه السلطات الصحيّة في اليمن، أوّل حالتي وفاة بفيروس كورونا، وتأكيد 5 إصابات بالفيروس في محافظة عدن جنوب البلاد. فيما أعلنت يوم الجمعة عن تسجيل أول حالة إصابة في تعز ثالث محافظة يمنية، بعدما سجلت إصابة سابقاًفي حضرموت، مما يرفع عدد حالات الإصابة بالفيروس إلى سبعة.

ويترافق ذلك مع تحذير العديد من المنظمات الدوليّة الإغاثية من أن انتشار كورونا في اليمن ينذر بكارثة بسبب القطاع الصحي المنهار بفعل الحرب.