احتجاجات ليلية غاضبة تنديداً بانقطاع الكهرباء في عدن

محتجون في مدينة عدن يقدمون على قطع بعض الشوارع وإضرام النيران في الإطارات، احتجاجاً على انقطاع الكهرباء وتردي الخدمات.

  • احتجاجات ليلية غاضبة تنديداً بانقطاع الكهرباء في عدن
    احتجاجات على استمرار انقطاع الكهرباء في عدن

شهدت أحياء متفرقة في مدينة عدن الخاضعة لسيطرة المجلس الانتقالي المدعوم إمارتياً والقوات السعودية جنوب اليمن، مساء أمس الأحد، احتجاجات ليلية غاضبة تنديداً بانقطاع الكهرباء. 

وأقدم المحتجون في مدينة عدن على قطع بعض الشوارع، وأضرموا النيران في إطارات تالفة، ومنعوا حركة المرور، مطالبين بتوفير الخدمات الأساسية من كهرباء ومياه.

وسجلت مدينة عدن 7 إصابات مؤكدة بفيروس كورونا، بينها 4 حالات وفاة، إذا ما أضفنا إليها مدينة تعز الخاضعة لسيطرة حكومة الرئيس هادي. 
 
بالتوازي، حذرت منظمة الصحة العالمية من أن مرض كورونا سيشكّل تهديداً كبيراً للشعب اليمني والنظام الصحي المتعثر، إذا لم يتم تحديد حالات الإصابة وعلاجها وعزلها وتتبُّع مُخالِطيها على النحو السليم، وإن كانت حالة واحدة.

وأضافت المنظمة أنها طرحت العديد من السيناريوهات المُسندة بالبيّنات على السلطات المحلية في اليمن، لكي تتضح لها الصورة الكاملة عن احتمالية تأثير هذا الفيروس في 16 مليون رجل وامرأة وطفل، أي ما يزيد على 50% من السكان.
 
وأفاد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في بيان له، يوم أمس الأول، باستمرار انقطاع التيار الكهربائي منذ تعرّض مدينة عدن للفيضانات في 21 نيسان/أبريل، حيث تضررت ملاجئ النازحين التي يعيش فيها نحو 4،800 شخص في عدن وأبين وتعز ولحج جنوب اليمن.