وزير الأمن الإسرائيلي يأذن لبناء آلاف المستوطنات بالضفة الغربية

وسائل إعلام إسرائيلية تقول إن خطوة بناء وحدات استيطانية جديدة في الضفة الغربية تأتي لتوسيع مستوطنة "كفار عتصيون الكبرى"، مشيرة إلى انتهاء الإجراءات القانونية لذلك.

  • وزير الأمن الإسرائيلي يأذن لبناء آلاف المستوطنات بالضفة الغربية
    الاحتلال الإسرائيلي يواصل خطته لبناء مستوطنات في الضفة الغربية

فوّض وزير الأمن الإسرائيلي نفتالي بينيت، مفوض حكومة الاحتلال في الضفة، منح إذن التخطيط لبناء 7 آلاف وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن الخطوة تأتي لتوسيع مستوطنة "كفار عتصيون الكبرى"، مشيرة إلى انتهاء الإجراءات القانونية لذلك.

وتأتي هذه الخطوة قبيل أسبوع من زيارة مرتقبة لوزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو لـ"إسرائيل"، بحسب ما نقلته "القناة 13" الإسرائيلية.

وفي شباط/فبراير الماضي، أقرّت اللجنة الفرعية للاستيطان التابعة لمجلس التخطيط الأعلى في الإدارة المدنية، لمناقشة سلسلة خطط بناء في المستوطنات في الضفة الغربية.

وبناء على اقتراح بينت، صادقت اللجنة على البدء في تنفيذ خطط بناء 741 وحدة استيطانية، وتمت المصادقة على 1036 وحدة، والخطط التي تمّت المصادقة عليها للتنفيذ هي في مستوطنات عالي (620 وحدة)، هار بركا (48 وحدة) وغفعات زئيف (73 وحدة ).

أمّا الخطط التي تمّت المصادقة عليها بشكل عام فهي في مستوطنات: شيلو – شافوت راحل (534 وحدة)، ألون شفوت (110 وحدة)، معاله شومرون (106 وحدة سكنية)، نوكديم (105 وحدة سكنية)، تسوفيم (92 وحدة)، كارني شومرون (24 وحدة)، شاعر شومرون (المنطقة الصناعية).

وكانت سلطات الاحتلال اتخذت سلسلة خطوات في سبيل توسيع نطاق استيطانها في الأراضي الفلسطينية المحتلة، منذ أن نشر البيت الأبيض أواخر كانون الثاني/يناير خطته المعروفة بـ "صفقة القرن".