"كتلة الفتح": على واشنطن إدراك أن تمرير حكومة الكاظمي ليس انتصاراً لها

"كتلة الفتح" النيابية العراقية تطالب الولايات المتحدة بدعم العراق وشعبه وألا تدعم طرفاً سياسياً ضد آخر، مؤكدة أن العراقيين يراقبون من يقف معهم عملياً ممن يكتفي بإطلاق المواقف والتصريحات.

  • "كتلة الفتح": على واشنطن إدراك أن تمرير حكومة الكاظمي ليس انتصاراً لها
    كتلة الفتح: على واشنطن أن تبرهن للشعب العراقي أنها لا تدعم طرفاً ضد آخر

رأت "كتلة الفتح" النيابية العراقية برئاسة محمد الغبان، أنه بعد منح الثقة لحكومة مصطفى الكاظمي رسمياً في مجلس النواب، رأت أن دعم الولايات المتحدة للعراق "بات على المحك".

"كتلة الفتح" دعت الولايات المتحدة "ألا تعتبر تمرير الحكومة انتصاراً لها، وخسارة لخصومها في العراق والمنطقة، بل أن القوى السياسية العراقية غلبت مصلحة العراق على جميع الحسابات الأخرى".

وقالت إن "على واشنطن أن تبرهن اهتمامها بالعراق بإعطائه أولوية في المساندة والدعم في هذا الظرف الحرج ،وأن تؤكد للشعب العراقي جديتها في تقديم المساعدة له، وليس انحيازها لطرف سياسي عراقي ضد طرف آخر".

كما شددت على أن "الموقف الأميركي على المحك اليوم والعراقيون يراقبون من يقف معهم عملياً ممن يكتفي بإطلاق المواقف والتصريحات".

وأجريت في القصر الحكومي العراقي، أمس الجمعة، مراسم الاستلام والتسليم للمسؤولية والحقائب الوزارية بين الرئيس السابق عادل عبد المهدي والكاظم، والوزراء في الحكومتين.

وشدد الكاظمي على أن حكومته ستعمل على "تأمين سبل الحياة الكريمة"، مشيراً إلى حرصه على "الحفاظ على الإنجازات المتحققة، والتعاون لمواجهة التحديات الأمنية والاقتصادية والصحية التي تواجه البلاد".