روحاني مهنئاً الكاظمي: لتعزيز العلاقات بين البلدين في جميع المجالات

الرئيس الإيراني حسن روحاني يرسل رسالة تهنئة إلى رئيس الوزراء العراقي الجديد مصطفى الكاظمي بعد تسلمه رئاسة الحكومة، والأخير يعرب عن تقديره للمساعدات الإيرانية الى العراق في حربه على تنظيم داعش الإرهابي.

  • روحاني مهنئاً الكاظمي: لتعزيز العلاقات بين البلدين في جميع المجالات
    لقاء السفير الإيراني مع الرئيس العراقي مصطفى الكاظمي

أرسل الرئيس الإيراني حسن روحاني رسالة تهنئة إلى رئيس الوزراء العراقي الجديد مصطفى الكاظمي، قائلاً "أبارك انتخابكم لرئاسة وزراء العراق ونيل حكومتكم ثقة البرلمان".

وتمنى روحاني تعزيز وترسيخ العلاقات بين البلدين في جميع المجالات وفي إطار مصالح الشعبين وإرساء السلام والاستقرار في المنطقة​.

وفي غضون ذلك، قال السفير الإيراني في بغداد إيرج مسجدي في تغريدة له على "تويتر"، إن رئيس الوزراء العراقي الجديد مصطفى الكاظمي أعرب عن تقديره للمساعدات الإيرانية إلى العراق في حربه على تنظيم داعش الإرهابي.

وأضاف مسجدي أنه بحث مع الكاظمي خلال اللقاء مساء أمس السبت "التعاون الثنائي واستمرار الإجراءات في إطار اتفاقية الجزائر عام 1975 ، والتعاون المصرفي، والخط الحديدي بين مدينتي خرمشهر الإيرانية والبصرة العراقية، وتأشيرات الدخول لمواطني البلدين".

وفي السياق، أشار مسجدي إلى أن رئيس الوزراء العراقي وعد بتعزيز التعاون بين البلدين في المجالات المختلفة، واصفاً إيران والعراق بأنهما بلدين صديقين وشقيقين.

وكان المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء العراقي نشر أمس خبر استقبال الكاظمي للسفير المسجدي وتأكيده رفض بلاده أن تكون ممراً أو مقراً للإرهاب، ورفضه استخدام الأراضي العراقية للعدوان على بلد آخر.

وفي وقت سابق، أجريت في القصر الحكومي العراقي مراسم الاستلام والتسليم للمسؤولية والحقائب الوزارية، بحضور رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، ورئيس الحكومة المستقيلة عادل عبد المهدي، والوزراء في الحكومتين.

وشدد الكاظمي على أن حكومته ستعمل على "تأمين سبل الحياة الكريمة"، مشيراً إلى حرصه على "الحفاظ على الإنجازات المتحققة، والتعاون لمواجهة التحديات الأمنية والاقتصادية والصحية التي تواجه البلاد".