البيت الأبيض: مايك بنس ليس موجوداً في حجرٍ صحّي

بعد أن أثبتت الاختبارات إصابة مساعدة نائب الرئيس الأميركي مايك بنس بفيروس كورونا المستجد، البيت الأبيض يتحدث عن الحالة الصحية للأخير.

  • البيت الأبيض: مايك بنس ليس موجوداً في حجرٍ صحّي
    مايك بنس مكلّف من الرئيس الأميركي بتنسيق مكافحة "كورونا" في الولايات المتحدة

نفى البيت الأبيض، مساء الأحد، تقارير تُفيد بأنّ نائب الرئيس مايك بنس موجود في الحجر الصحّي، وذلك بعدما كانت تأكّدت إصابة إحدى الموظّفات العاملات معه بفيروس كورونا المستجدّ.

وقال ديفين أَومالي، المتحدث باسم نائب الرئيس الأميركي مايك بينس إن الأخير "سيتوجّه إلى العمل صباح الإثنين كالمعتاد بعدما جاءت نتائج فحوصه اليوميّة لكشف فيروس كورونا سلبيّة".

وأضاف أَومالي أن "نائب الرئيس بنس سيُواصل اتّباع مشورة الوحدة الطبّية في البيت الأبيض، وهو ليس موجوداً في حجر صحّي".

وكانت المتحدثة باسم بنس خضعت لفحص كشَفَ إصابتها بفيروس كورونا، وفق ما أوردت وسائل إعلام ومصادر رسميّة الجمعة الماضي، في ثاني إصابة تُسجّل الأسبوع الماضي في البيت الأبيض.

وكتبت كايتي ميلر في تغريدة "إنّني بخير ومتلهّفة لاستئناف عملي من أجل الشعب الأميركي".

وكان مسؤول أميركي كبير صرح لصحفيين بأن موظفة في فريق نائب الرئيس مصابة بالفيروس، من دون أن يذكر اسمها.

وبعد ذلك، أشار الرئيس دونالد ترامب خلال مؤتمر أمام نواب "جمهوريّين" إلى موظفة تدعى "كايتي"، موضحاً أنها تعمل "في العلاقات مع الصحافة".

وأكّدت هذه التفاصيل معلومات أوردتها وسائل إعلامية أميركيّة عدّة ومفادها أنّ "الموظفة هي كايتي ميلر".

ويخضع 3 مسؤولين في فريق البيت الأبيض لمكافحة "كوفيد-19"، بينهم عالم الأوبئة أنطوني فاوتشي، لحجْر صحّي بسبب احتمال تعرضهم لفيروس كورونا المستجد، حسبما ذكرت وسائل إعلام أميركيّة.

وقالت وسائل الإعلام في بادئ الأمر أن روبرت ريدفيلد مدير مركز الوقاية من الأمراض المعدية (سي دي سي)، وأنطوني فاوتشي عالم الأوبئة الذي يعمل مستشاراً للبيت الأبيض قد وضعا نفسيهما في حجر صحي بعد مخالطتهم لمصابين بالوباء. والمسؤول الثالث هو ستيفن هان، الذي يرأس إدارة الغذاء والدواء الأميركية الهيئة المكلفة الإشراف على المواد الغذائية والأدوية.

وتأتي هذه المعلومات غداة الإعلان عن خضوع كايتي ميلر المتحدثة باسم نائب الرئيس الأميركي مايك بنس لفحص أثبت إصابتها.

وفي وقت سابق، سجلت الولايات المتحدة الأميركية 1635 وفاةً جرّاء فيروس كورونا المستجدّ، ليرتفع بذلك إجماليّ عدد وفيّات الجائحة في البلاد إلى 77178، استناداً إلى إحصاء لجامعة "جونز هوبكنز".

وبحسب الجامعة، سجلت مليون و309 آلاف و164 إصابة مؤكّدة بالفيروس في الولايات المتحدة.

وأعلن حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو السبت على تويتر وفاة "ثلاثة أطفال نيويوركيين"، بمرض التهابي عوارضه قريبة من "مرض كاواساكي" المرتبط على الأرجح بـ"كوفيد-19".

وكان قد أعلن قبل يوم عن وفاة أول طفل بهذا المرض، وكتب الحاكم "على الرغم من أنّ هذا نادر، فإننا نحض الآباء على اليقظة".