بعد تلويح ترامب بقطع العلاقات.. بكين تعرض لقاء في منتصف الطريق

الخارجية الصينية تدعو للحفاظ المطرد على العلاقات الصينية الأميركية، وتؤكد أن هذا سيخدم مصالح الشعبين.

  • بعد تلويح ترامب بقطع العلاقات.. بكين تعرض لقاء في منتصف الطريق
    الرئيس الصيني شي جينبينغ ونظيره الأميركي دونالد ترامب (أرشيف)

حضت الصين، اليوم الجمعة، الولايات المتحدة على لقائها في منتصف الطريق وتعزيز التعاون في مكافحة جائحة كورونا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية تشاو ليغيان في مؤتمر صحافي إن "الحفاظ على التطور المطرد للعلاقات الصينية-الأميركية يخدم المصالح الجوهرية للشعبين، ويؤدى إلى السلام والاستقرار العالميين".

ليغان أشار إلى أنه "في الوقت الحاضر، يتعين على الصين والولايات المتحدة مواصلة تعزيز التعاون ضد الوباء والقضاء عليه في أقرب وقت ممكن، وعلاج المرضى، واستعادة الاقتصاد والإنتاج"، معتبراً أن ذلك "يتطلب من الولايات المتحدة أن تلاقي الصين في منتصف الطريق".

جاءت هذه التصريحات بعدما هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بقطع العلاقات مع القوة العظمى المنافسة، في حين تدهورت العلاقات بشكل مطرد.

وقال ترامب الخميس في مقابلة مع "فوكس بزنس نيوز"، إن "هناك أشياء كثيرة يمكننا القيام بها.. يمكننا قطع كل العلاقات"، مضيفاً أن بلاده "ستوفر 500 مليار دولار إذا قطعت العلاقات مع الصين".

وأوضح أن علاقته بالرئيس الصيني شي جينبينغ "جيدة جداً"، لكنه أضاف "الآن لا أريد التحدث إليه".

وتدهورت العلاقات بين أكبر اقتصادين في العالم في الأسابيع الأخيرة، بعد اتهامات أميركية للصين حول منشأ الفيروس الذي أودى بحياة أكثر من 300 ألف شخص في العالم.

جاء التهديد بعد أسبوع من اتفاق ممثلو التجارة في البلدين على خلق بيئة مناسبة لتنفيذ المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري الموقع بين البلدين مطلع العام.

وتنص الاتفاقية الموقعة في كانون الثاني/يناير، على أن تشتري الصين على مدى عامين كمية من السلع الأميركية بقيمة 200 مليار دولار أكثر مما فعلت في 2017، قبل اندلاع الحرب التجارية وفرض رسوم جمركية على مليارات الدولارات من البضائع في الاتجاهين.