مصادر عسكرية أميركية: الولايات المتحدة ستخسر الحرب مع الصين

مصادر عسكرية أميركية تحذر من أن الولايات المتحدة ستخسر الحرب مع الصين في حال اندلاعها في المحيط الهادئ، وتكشف أن الجيش الأميركي يبدو غير قادر على الدفاع عن تايوان وأن قاعدة جزيرة غوام العسكرية تبدو في خطر حالياً.

 

  • المصادر: الجيش الأميركي يبدو غير قادر على الدفاع عن تايوان

 

حذرت مصادر عسكرية أميركية لصحيفة "ذي تايمز" من أن الولايات المتحدة ستخسر الحرب مع الصين في حال اندلاعها في المحيط الهادئ.

مصادر البنتاغون أشارت للصحيفة إلى أن رصد مسارِ التوترِ في العلاقات مؤخراً بين واشنطن وبكين يثير مخاوف متزايدة من أن الولايات المتحدة معرضة لتهديدات بالغة أكثر من ذي من قبل، كاشفةً أن أي قتال سيؤدّي إلى خسائر فادحة للولايات المتحدة.

وأضافت المصادر أن الجيش الأميركي يبدو غير قادر على الدفاع عن تايوان وأن قاعدة جزيرة غوام العسكرية تبدو في خطر حالياً.

 ومن المنتظر أن يظهر التحليل، المثير للقلق من وجهة النظر الأميركية، في تقرير وزارة الدفاع الأميركية عن القوة العسكرية الصينية لعام 2020، والذي سينشر هذا الصيف.

ويأتي هذا التحذير الصارم مع تفاقم التوترات بين البلدين، لاسيما بعدما انتقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب تعامل الصين مع فيروس كورونا، واتهم بكين مراراً بإخفاء الحقائق المتعلقة بالفيروس الفتاك، الذي انطلق من أراضيها​.

ومنذ أيام، حذر تقرير سري صيني من أن علاقة بكين مع الولايات المتحدة قد تتحول إلى مواجهة عسكرية نظراً لموجة العداء المتزايدة على الصين التي تقودها واشنطن في أعقاب تفشي فيروس كورونا.