دوجاريك: الأمم المتحدة ترحب بالهدنة المعلنة في أفغانستان بمناسبة عيد الفطر

الأمم المتحدة تعلن عن ترحيبها بالهدنة المعلنة في أفغانستان بمناسبة عيد الفطر. والمتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة يقول إن الأخير يرحب بالهدنة التي ستجعل الاحتفال سلمياً ممكناً، كما يدعو جميع الأطراف للانضمام إلى العملية السلمية.

  • دوجاريك: الأمم المتحدة ترحب بالهدنة المعلنة في أفغانستان بمناسبة عيد الفطر
    دوجاريك: غوتيريش يرحب بالهدنة ويدعو جميع الأطراف إلى الانضمام لعملية السلام

قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إن الأمين العام أنطونيو غوتيريش، يرحب بالهدنة المعلنة في أفغانستان بمناسبة حلول عيد الفطر.

وأضاف دوجاريك، في بيان له: "يرحب الأمين العام بوقف إطلاق النار، الذي أعلنته حكومة أفغانستان وحركة طالبان، والذي سيجعل الاحتفال السلمي بعيد الفطر ممكناً".

ووفقاً لدورجاريك، فإن غوتيريش، يدعو جميع الأطراف المعنية، إلى اغتنام هذه الفرصة والانضمام إلى عملية السلام.

وأضاف البيان: "فقط التسوية السلمية، يمكن أن تضع نهاية للمعاناة في أفغانستان.. الأمم المتحدة ملتزمة بدعم شعب وحكومة أفغانستان في هذا المسعى الهام".

وفي وقت سابق أعلنت "طالبان" وقف إطلاق النار في أفغانستان لمدة ثلاثة أيام، بمناسبة عيد الفطر.

وردّ الرئيس الأفغاني أشرف غني بمبادرة مماثلة وأوعز للأجهزة الأمنية بالامتثال له.

ووقعت واشنطن و"طالبان" اتفاق السلام في العاصمة القطرية الدوحة في 29 شباط/ فبراير الماضي. ووفق الاتفاق فإن الطرفين سيتبادلان آلاف الأسرى قبل المفاوضات الأفغانية، كما ستنطلق "مفاوضات السلام" الأفغانية بحلول 10 آذار/ مارس.

وأشارت وزير الدفاع الأميركية "البنتاغون" إلى أن "الولايات المتحدة لن تتردد في إلغاء الاتفاق مع طالبان في حال انتهكته الحركة".