روحاني مهنئاً عون: شعب لبنان لن ينسى خيار المقاومة أبداً

الرئيس الإيراني حسن روحاني يؤكد مهنئاً نظيره اللبنانيّ ميشال عون بمناسبة عيد المقاومة والتحرير، أنّ "التماسك والتآلف بين الشعب اللبناني في ظل الحكومة والجيش والمقاومة، عنصر أساسي في مواصلة إنجازات لبنان على صعيد النضال بوجه العدو الصهيوني والتكفيري وإحباط مؤامرات الأعداء".

  • روحاني مهنئاً عون: شعب لبنان لن ينسى خيار المقاومة أبداً
    الرئيس الإيراني حسن روحاني (أرشيف)

هنأ الرئيس الإيراني حسن روحاني، الرئيس اللبناني ميشال عون وحكومة وشعب لبنان بمناسبة الذكرى الـ20 لعيد المقاومة والتحرير، واصفاً إيّاها بـ"الذكرى السنويّة للنصر العظيم والمشرّف الذي حققه الشعب اللبناني على المحتلين الصهاينة". 

روحاني اعتبر في رسالة وجهها إلى عون، اليوم الإثنين، أنّ "هذا النصر التاريخي الذي تحقق بفضل صمود ومقاومة الرجال والنساء اللبنانيين، وسام شرف مشرق على صدر شعب لبنان، وأثبت بأن النضال بوجه الغطرسة والعدوان والاحتلال سيتكلل بالنصر وتحقيق الوعد الإلهي".

وأكد روحاني أنّه "لا شك أن التماسك والتآلف بين الشعب اللبناني في ظل الحكومة والجيش والمقاومة، عنصر أساسي في مواصلة إنجازات لبنان على صعيد النضال بوجه العدو الصهيوني والتكفيري وإحباط مؤامرات الأعداء، الأمر الذي تجسد بوضوح في عهدكم"، مبرزاً أنّه على يقين بأن "شعب لبنان لن ينسى هذا الاختيار الاستراتيجيّ أبداً".

يذكر أنّ رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني، بعث برقيات تهنئة إلى أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله  وإلى رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، بمناسبة ذكرى مرور 20 عاماً على تحرير جنوب لبنان من الاحتلال الإسرائيلي، معتبراً أنّ "هذا الحدث كان نقطة لامعة في تاريخ نضالات المقاومة الإسلامية". 

لبنان يحتفل اليوم بالذكرى العشرين لانسحاب "إسرائيل" من الجنوب في 25 أيار/مايو 2000، بعد 22 عاماً من الاحتلال وآلاف الشهداء والجرحى.

ويصادف مرور ذكرى النكبة ويوم القدس العالمي وذكرى تحرير الجنوب هذا العام، مع محاولات الاحتلال الإسرائيلي ضمّ أجزاء من الضفة الغربيّة، بعد إعلان "صفقة القرن" من قبل الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بداية العام 2020.