قوات حفتر تستعد لشن هجوم واسع على مدينة مصراتة

القوات التابعة لخليفة حفتر تعلن استعدادها لشن هجوم واسع على مدينة مصراتة، وقوات حكومة الوفاق تؤكد أن سلاح الجو استهدف صهريجي وقود جنوب مدينة سرت.

  • قوات حفتر تستعد لشن هجوم واسع على مدينة مصراتة
    قوات تابعة للمشير خليفة حفتر (أرشيف)

أعلنت القوات المسلحة التابعة لخليفة حفتر أنها "تستعد لشن هجوم واسع على مدينة مصراتة، للقضاء على ما وصفته بالجماعات المسلحة".

ونقلت وكالة "سبوتنيك" عن مصدر عسكري، قوله إن "قوات حفتر تستكمل استعداداتها لشن الهجوم خلال يومين".

وكانت قوات حفتر أعلنت في نهاية الشهر الماضي، وقف جميع العمليات العسكرية من جانب واحد، "استجابة لدعوة الدول الصديقة"، بحسب تعبيرها.

من جهتها، أعلنت قوات حكومة الوفاق أن "سلاح الجو استهدف صهريجي وقود جنوب مدينة سرت، كانا في طريقهما لإمداد قوات حفتر التي تواصل هجومها على العاصمة طرابلس".

وأعلنت عملية "بركان الغضب"، التابعة لحكومة "الوفاق" الليبية، الأسبوع الماضي، تقدم قواتها في محوري صلاح الدين ومشروع الهضبة جنوبي طرابلس، والسيطرة على معسكري اليرموك وحمزة. 

وتدور في العاصمة الليبية طرابلس ومحيطها، منذ نيسان/أبريل من العام الماضي، معارك متواصلة بين قوات حفتر والقوات تابعة لحكومة الوفاق، خلفت مئات القتلى وآلاف الجرحى.

في سياق منفصل، أحبط خفر السواحل الليبية محاولة وصول 400 مهاجر إلى أوروبا عبر البحر المتوسط خلال نهاية الأسبوع الماضي، وفق منظمة الهجرة الدولية.

وأضافت المنظمة أن "المهاجرين أعيدوا إلى ليبيا بعد اعتراض خمسة قوارب مطّاطية كانت تنقلهم، فيما يرجّح غرق شخصين.

وأكدت المنظمة الدولية أن أكثر من 1000 شخص حاولوا الوصول إلى أوروبا خلال شهر أيار/ مايو الحاليّ.