قلق أممي من تدفق الأسلحة إلى ليبيا

الأمم المتحدة تبدي "قلقها البالغ" بسبب تدفق الأسلحة والمرتزقة إلى ليبيا، وتناشد الدول احترام الحظر الأممي المفروض على إرسال أسلحة إليها.

  • قلق أممي من تدفق الأسلحة إلى ليبيا
    ناشدت الأمم المتحدة الدول احترام الحظر الأممي المفروض على إرسال الأسلحة

أبدت الأمم المتحدة "قلقها البالغ" إزاء الأنباء الواردة من ليبيا بشأن "تدفق هائل للأسلحة والمعدات والمرتزقة على طرفي النزاع الدائر". 

وناشدت الأمم المتحدة الدول احترام الحظر الأممي المفروض على إرسال أسلحة إلى ليبيا.

  المتحدث باسم المنظمة الدولية ستيفان دوجاريك قال إن الأمم المتحدة تتابع بقلق بالغ التقارير حول تدفق الأسلحة والمعدات والمرتزقة دعماً لطرفي النزاع.

ميدانياً، سيطرت  القوات التابعة لحكومة الوفاق على 3 معسكرات استراتيجية في العاصمة الليبية طرابلس التي تمثل نقاط ارتكاز، سواء في الدفاع أو الهجوم.

وبذلكن تكون قوات الوفاق أكملت سيطرتها على منطقة مشروع الهضبة، إضافة إلى شارع المطبات، لينتقل القتال إلى منطقة الخلاطات، وإلى جانب المعسكرات الاستراتيجية الثلاثة اليرموك وحمزة والتكبالي، حيث معسكر النقلية، إضافةً إلى مقر قيادة الأركان.

وأعلنت عملية "بركان الغضب"  التابعة لحكومة "الوفاق" الليبية منذ أيام تقدّم قواتها في محوري صلاح الدين ومشروع الهضبة جنوبي طرابلس، والسيطرة على معسكري اليرموك وحمزة. 

ودعت المواطنين إلى عدم "الرجوع إلى منازلهم بعد تحرير نطاقها، قبل أن تقوم سرايا وفرق الهندسة العسكرية بإتمام عمليات المسح وإزالة الألغام والمتفجرات".