طهران تدين إجراءات واشنطن الأخيرة لفرض عقوبات عليها

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية يعتبر أن إجراءات واشنطن الأخيرة لفرض عقوبات على بلاده تتجاهل حقوق إيران وتخل بالنظام العام الدولي، ويشدد على أن طهران سترد عليها وفقاً للقوانين اللازمة.

  • طهران تدين إجراءات واشنطن الأخيرة لفرض عقوبات عليها
    موسوي: إجراءات أميركا تتجاهل حقوق إيران وتخل بالنظام العام الدولي

دان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي اليوم السبت، الإجراءات الأميركية الأخيرة لفرض عقوبات على طهران.

ورأى موسوي أن تلك الإجراءات تعتبر "انتهاكاً واضحاً لقرار مجلس الأمن ولميثاق الأمم المتحدة"، مشيراً إلى أنها "تتجاهل حقوق إيران وتخل بالنظام العام الدولي".

وأكد أن طهران راقبت عن كثب الآثار التقنية والسياسية لهذا الإجراء، مشدداً على أنه في حال أدى إلى تأثير سلبي على حقوق إيران النووية وفقاً للمقرارات الدولية والاتفاق النووي "ستتخذ الخطوات العملية والقانونية اللازمة".

المجموعة الأوروبية من جهتها عبّرت عن أسفها لقرار واشنطن إنهاء الاستثناءات من العقوبات الأميركية على البرنامج النووي الإيراني.

وجاء في بيان مشترك للمتحدثين باسم وزراء خارجية المجموعة أن هذه المشاريع، التي أيّدها قرار مجلس الأمن الدولي في رقم 2231، تخدم مصالح الجميع في مجال عدم الانتشار وتزود المجتمع الدولي بضمانات تتعلق بالطابع السلمي والآمن للأنشطة النووية الإيرانية.

وكان وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو أعلن قبل ثلاثة أيام قرار الولايات المتحدة إنهاء الاستثناءات من العقوبات الأميركية التي كانت تستفيد منها بعض الدول الموقعة على الاتفاق النووي، والتي كانت لا تزال تتعاون مع إيران في برنامجها النووي وبشكلٍ رئيسي روسيا، وباتت هذه الدول عرضة للعقوبات الأميركية في حال استمرارها بالتعاون مع ايران.

ومنح بومبيو مهلة 60 يوماً لهذه الدول من أجل وقف التعاون الكلي.

وفرضت وزارة الخزانة الأميركية في 26 آذار/ مارس الماضي ورغم أزمة كورونا عقوبات على 15 شخصية و5 كيانات تعمل في مجالات الشحن والتجارة والبناء والكيماويات في إيران.

وأوضحت الخزانة في بيان لها أن "الشركات مقرها إيران والعراق، إضافة إلى كبار المسؤولين وشركاء أعمال، يقدمون الدعم إلى فيلق القدس التابع لحرس الثورة الإيراني، أو يتصرفون لصالحه أو بالنيابة عنه".

ويشار إلى أن واشنطن أدرجت أيضاً في 19 آذار/ مارس 5 شركات متمركزة في الإمارات في قائمة العقوبات الموجهة ضد إيران بسبب إبرامها صفقات مع شركة نفطية إيرانية.