شاكراً "جهود مصر وحماس".. البطش: جثمان شلّح دفن في مخيم اليرموك

حركة الجهاد الاسلامي تعلن أن جثمان أمينها العام السابق رمضان عبد الله شلّح دفن في مقبرة الشهداء بمخيم اليرموك، وتشكر حركة "حماس" على جهودها في إطار نقل الجثمان إلى قطاع غزة.

  • شاكراً "جهود مصر وحماس".. البطش: جثمان شلّح دفن في مخيم اليرموك
    صورة من تشييع الأمين العام السابق لحركة الجهاد الاسلامي رمضان عبد الله شلّح في دمشق

قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي خالد البطش، إن جثمان الأمين العام السابق للحركة رمضان عبد الله شلح وريَ ثرى مقبرة الشهداء بمخيم اليرموك في العاصمة السورية دمشق،  بجوار مؤسس الحركة فتحي الشقاقي.

وشكر البطش "مصر التي وافقت على نقل الجثمان إلى قطاع غزة، بالإضافة إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية على جهودهما في هذا الإطار". 

وأعلن البطش "فتح العزاء لمدة ثلاثة أيام في ساحة الكتيبة في غزة".

وكانت "حماس" أعلنت اليوم في بيان أن "قيادة جهاز المخابرات المصرية العامة أبلغت هنية بالموافقة على نقل جثمان الفقيد بشكل خاص إلى قطاع غزة".

ووفق البيان فإن "هنيّة عبّر عن شكره للقيادة المصرية بالخصوص، لا سيما في ظل الظروف الدولية المتعلقة بالتنقل وحركة الطائرات بسبب جائحة كورونا".

وشيّعت ظهر اليوم الأحد حركة الجهاد الإسلامي جثمان شلّح في دمشق بحضور الأمين العام للحركة زياد النخّالة، الذي قال في كلمة له خلال تأبين الراحل، إن الأخير "ترك بصمة واضحة في مسيرة الجهاد والمقاومة باتجاه فلسطين والقدس"، معاهداً أن "تستمر مسيرة المقاومة من أجل فلسطين والقدس".

وزير الخارجية الإيراني، وحزب الله وعضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن توجهوا بالعزاء للشعب الفلسطيني وقيادات وكوادر حركة الجهاد الإسلامي وعائلة الفقيد الدكتور رمضان شلح، كما نعته مختلف الفصائل الفلسطينية.

وتوفي ليل أمس السبت الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي رمضان عبد الله شلح، بعد معاناة مع المرض.