الاتحاد الأوروبي: لسنا في حرب باردة مع الصين

الممثل الأعلى لشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي يؤكد أن أوروبا ليست في حربٍ باردة مع الصين، ولن تكون أبداً طرفاً فيها.

  • الاتحاد الأوروبي: لسنا في حرب باردة مع الصين
    الاتحاد الأوروبي: الصين أكدت أن لا طموحات عسكرية لديها

أكّد الممثل الأعلى لشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، أنَّ أوروبا ليست في حربٍ باردة مع الصين، ولن تكون أبداً طرفاً فيها.

وقال بوريل، في بيان صادر عن الاتحاد الأوروبي، اليوم الأربعاء: "لم نبدأ أي شيء مع الصين. نحن نعالج المعلومات التي تأتينا حول الفيروس أو أي معلومات منها، ولكن عملنا ليس ضدها، ونحن لسنا في حرب باردة معها. أوروبا لن تكون أبداً طرفاً في حرب باردة مع الصين"​​​.

وأضاف: "الصين أكدت أن لا طموحات عسكرية لديها، وأنها لا تريد المشاركة في أي نزاع. هذا ما شرحه لي بعض المسؤولين الصينيين أمس".​

وكان وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي قد عقدوا اجتماعاً افتراضياً تصدّر جدول أعماله الملف الصيني، وذلك بمبادرة من وزير الخارجية الفنلندي بيكّا هآفيستو.

من جهته، قال وزير خارجية ألمانيا إن أفضل حل مع الصين في مسألة هونغ كونغ هو وحدة الموقف الأوروبي ومواصلة الحوار مع بكين.

وخلال تفشي فيروس كورونا في العالم، أرسلت القوات الصينية والطواقم الطبية المساعدات إلى الدول الأوروبية.