دياب: "إسرائيل" تريد افتعال فتنة في لبنان للتغطية على خطة الضم

رئيس الحكومة اللبنانية يؤكد أن "مشروع الفتنة قائم ومستمر، ويوضح أن حكومته ستعمل على معالجة مسألة "التلاعب بسعر العملة الوطنية".

  • دياب: "إسرائيل" تريد افتعال فتنة في لبنان للتغطية على خطة الضم
    رئيس الحكومة اللبنانية يشير إلى غرف سوداء تحرّض على الحكومة لتحميلها أوزار السنوات الماضية 

قال رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب، اليوم الأربعاء، إن لبنان مرّ "بقطوع خطر آخر الأسبوع الماضي، وتجاوزنا مشاريع فتنة طائفية ومذهبية"، في إشارة إلى تظاهرات يوم السبت الماضي.

وأضاف دياب أن "مشروع الفتنة قائم ومستمر، والعدو الإسرائيلي يريد افتعال الفتنة في لبنان، من أجل التغطية على خطته لضمّ الضفة الغربية"، داعياً إلى "أعلى درجات اليقظة والوعي لمواجهة هذا المخطط الإسرائيلي وإحباطه". 

وتابع: "هناك غرف سوداء تختلق أكاذيب وتروجها للتحريض على الحكومة، لتحميلها أوزار السنوات الماضية"، لافتاً إلى أن "الحكومة تبذل جهودها بإجراءات متدرّجة، بعضها عاجل، وبعضها متوسط المدى، وبعضها طويل المدى".

وأكد رئيس الحكومة اللبنانية أن "هناك معضلة أساسية نعمل على معالجتها، وهي التلاعب بسعر العملة الوطنية"، موضحاً أن الحكومة أعطت "تعليمات حاسمة" إلى الأجهزة الأمنية للتشدّد في ضبط التسعير لدى الصرافين الشرعيين وغير الشرعيين. 

وفي السياق نفسه، أصدر البنك المركزي اللبناني، اليوم الأربعاء، تعميماً للصرافين، يقضي بربطهم إلكترونياً بغرفة عمليات في المصرف المركزي تحدد سعر شراء العملات الأجنبية. 

وكشف مصدر أمني لبناني للـ"ميادين"، قبل أيام، أن "الأجهزة الأمنية فككت 4 مجموعات من جنسيات عدة، كانت تعد لأعمال عنف يوم السبت"، مشيراً إلى أن "الأجهزة الأمنية أوقفت عدداً من عناصر هذه المجموعات، وتلاحق آخرين".