الناتو: الصين تقترب من الغرب.. وعلى بريطانيا مراجعة علاقتها بـ"هواوي"

الأمين العام لحلف شمال الأطلسي يقول إن الصين تقترب من الغرب على مختلف الأصعدة، ويدعو بريطانيا إلى مراجعة دور شركة "هواوي" الصينية في شبكة الجيل الخامس.

  • الناتو: الصين تقترب من الغرب.. وعلى بريطانيا مراجعة علاقتها بـ"هواوي"
    الناتو: الغرب لا يمكنه تجاهل صعود نجم الصين

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرج، اليوم الأربعاء، إن "الغرب لا يمكنه تجاهل صعود نجم الصين. ولذلك، فإن المراجعة التي تجريها بريطانيا لدور شركة هواوي في شبكة الجيل الخامس، لها أهميتها في ضمان أمنها".

وأضاف ستولتنبرج أن الصين "تقترب من الغرب على أصعدة مختلفة، في القطب الشمالي، وفي الفضاء الإلكتروني، والبنية التحتية التي تتسم بالحساسية، بما في ذلك الاتصالات".

وأعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أنه يثق بأن حكومة المملكة المتحدة "ستصمم شبكاتها بطرق تحمي الشبكات، وتضمن للمملكة المتحدة امتلاك شبكات جيل خامس آمنة".

وتابع: "بالتالي، أعتقد أن من الضروري الآن إجراء مراجعة جديدة للنظر في الكيفية التي سيتم بها بالضبط التأكد من حدوث ذلك".

ومنح رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون شركة "هواوي"، في كانون الثاني/يناير الماضي، دوراً محدوداً في شبكة الجيل الخامس للهواتف المحمولة في بريطانيا، ما أحبط مسعى عالمياً تقوده الولايات المتحدة لاستبعاد شركة الاتصالات الصينية العملاقة من الجيل التالي للاتصالات في الغرب.

واعتبر وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، في شباط/فبراير الماضي، أن السماح لشركة "هواوي" ببناء شبكة الجيل الخامس قد "يهدد حلف شمال الأطلسي".

وكان الممثل الأعلى لشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، أكد اليوم أن أوروبا ليست في حربٍ باردة مع الصين، ولن تكون أبداً طرفاً فيها.