اعتداءات جديدة للشرطة... وترامب يصف االمحتجين في سياتل بالقبيحين

الجيش الأميركي ينتشر في العاصمة الأميركية واشنطن بالتزامن مع استمرار التظاهرات، فيما يواصل المحتجون إزالة تماثيل لرموز أميركية من الساحات العامة، لارتباطها بحقبة التمييز العنصري في البلاد.

  • اعتداءات جديدة للشرطة... وترامب يصف االمحتجين في سياتل بالقبيحين
    الجيش الأميركي ينتشر في  واشنطن بالتزامن مع التظاهرات

أفاد مراسل الميادين بأن شرطة لوس أنجلوس أوقفت 7 من عناصرها وعزلتهم من مهامهم الميدانية، لاستخدامهم القوة خلال الاحتجاجات الأخيرة.

وأضاف مراسلنا أن عناصر الجيش الأميركي انتشروا بالتزامن مع استمرار التظاهرات في العاصمة الأميركية واشنطن، فيما يواصل المحتجون إزالة تماثيل لرموز أميركية من الساحات العامة، لارتباطها بحقبة التمييز العنصري في أميركا. 

وأمس الأربعاء، أفاد مراسلنا بأن محتجين غاضبين ألقوا تمثال كريستوفر كولومبوس في مياه بحيرة في مدينة ريتشموند في ولاية فرجينيا.

وتم تحطيم التمثال من قبل محتجين ضد العنصرية على هامش التظاهرات المتواصلة منذ وفاة المواطن الأميركي الأفريقي جورج فلويد.

من جهتها، دعت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى إزالة 11 تمثالاً لعسكريين ومسؤولين من الحقبة الكونفدرالية.

بيلوسي، وفي رسالة وجّهتها إلى الكونغرس، قالت إن"تماثيل الرجال الذي نادوا بالوحشية والهمجية للوصول إلى هذه النهاية العنصرية في أميركا، تشكّل إهانة بشعة لمثل الديموقراطية والحرية".

واعتبرت أن "تماثيلهم تكرّم الكراهية، وليس التراث"، مضيفة: "يجب إزالتها في إطار الجهود المبذولة لمكافحة العنصرية".

ترامب: أستعيدا المدينة.... أو سأفعل أنا !

الرئيس الأميركي دونالد قال إن مدينة سياتل في ولاية واشنطن احتلّها "إرهابيون داخليون".

وفي تغريدة له، توجه ترامب إلى حاكم ولاية واشنطن وعمدة المدينة، قائلاً: "استعيدا مدينتكما حالاً، وإذا ما لم تفعلا، فسأفعل أنا"، مضيفاً: "هذه ليست لعبة.. يجب إيقاف هؤلاء الفوضويين القبيحين على الفور!".

مشاهد ولقطات جديدة

في سياق متصل، وثق مقطع فيديو جديد اعتداء 4 ضباط من شرطة نيويورك، على راكب دراجة كان يقوم بجولة تضامن مع المتظاهرين، ويظهر الفيديو هجوم رجال الشرطة على المتظاهر، ولكمه على رأسه بطريقة وحشية، بعدما سار ببطء أمام سيارة الشرطة، في محاولة منه لإِبعادها عن المتظاهرين. 

كما كشفت لقطات مصورة، تفاصيل وفاة رجلين أميركيين أفريقيين، العام الماضي، أثناء احتجازهما لدى الشرطة، في ولايتي اوستن واوكلاهوما، وفق تقرير لشبكة "إيه بي سي نيوز".

  • فيديو يوثق اعتداء الشرطة الأميركية على أميركيين أفريقيين

وأطلق شقيق جورج فلويد، اليوم الأربعاء، من الكونغرس الأميركي "نداءً مؤثراً"، دعا فيه النواب إلى "وضع حد لمعاناة الأميركيين الأفريقيين، وتبني إصلاحات فعلية لقوات الشرطة".

وقال فيلونيز فلويد، الذي قتل شقيقه جورج في 25 أيار/مايو، خلال جلسة استماع أمام اللجنة القضائية في مجلس النواب، إنه "لا يستطيع وصف الألم" الذي شعر به حين شاهد الفيديو المصور الذي أظهر ما تعرّض له شقيقه، حين قضى اختناقاً تحت ركبة الشرطي ديريك شوفن.

وأقيمت في مدينة هيوستن في ولاية تكساس مراسم تشييع فلويد الذي قضى خنقاً على يد شرطيّ في مدينة مينابولس.

وطالب حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالاعتذار عن تصريحات اتّهم فيها ناشطاً سبعينياً بتلفيق حادث سقوطه في بافالو.

وفي وقتٍ سابق، أعلن ترامب أنه سيستأنف تنظيم التجمعات الانتخابية التي اضْطر إلى وقفها قبل أشهرٍ بسبب جائحة كورونا. 

وقال ترامب إنه يعتزم استئناف هذه التجمعات في فلوريدا وأريزونا وكارولاينا الشمالية وأوكلاهوما، منْ دون أنْ يوضح الشروط التي ستحكم إقامتها، ولا سيما لجهة التدابير الصحية.