ترامب يرفض إزالة أسماء الجنرالات: احترموا الجيش!

الرئيس الأميركي يعلن رفضه القاطع لإزالة أسماء جنرالات كونفدراليين عن قواعد عسكرية في الولايات المتّحدة، وهو مقترح كان البنتاغون أبدى استعداده للنظر فيه.

  • ترامب يرفض  إزالة أسماء الجنرالات: احترموا الجيش!
    الرئيس الأميركي دونالد ترامب

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب رفضه القاطع لإزالة أسماء جنرالات كونفدراليين عن قواعد عسكرية في الولايات المتّحدة، وهو مقترح كان البنتاغون أبدى استعداده للنظر فيه.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر إنّ "البعض اقترح إعادة تسمية ما يصل إلى 10 من قواعدنا العسكرية الأسطورية"، مضيفاً أنّ "هذه القواعد العسكرية أصبحت الآن جزءاً من التراث الأميركي العظيم".

كما شدد على أنّ إدارته "لن تنظر حتّى في هذا الاحتمال"، وتابع قائلاً: "احترموا جيشنا!". 

وكان البنتاغون أعلن الثلاثاء أنّه "منفتح على مناقشة هذا الموضوع".

يأتي ذلك بالتوازي مع حملة إزالة التماثيل التي بدأت أمس الأربعاء، بإزالة تمثال كريستوفر كولومبوس وإحراقه ورميه في بحيرة.

وأمس الأربعاء، دعت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إلى إزالة 11 تمثالاً لعسكريين ومسؤولين يرمزون إلى الحقبة الكونفدرالية، وذلك في إطار الجهود المبذولة لمكافحة العنصرية في البلاد.

بيلوسي، وفي رسالة وجهتها إلى الكونغرس، قالت إن "تماثيل الرجال الذي نادوا بالوحشية والهمجية للوصول إلى هذه النهاية العنصرية في أميركا، تشكّل إهانة بشعة لمثل الديموقراطية والحرية".

واعتبرت أن "تماثيلهم تكرّم الكراهية، وليس التراث"، مضيفة: "يجب إزالتها في إطار الجهود المبذولة لمكافحة العنصرية".

يذكر أن القواعد العسكرية العشر التي يطالب الناشطون الحقوقيون بتغيير أسمائها، تقع كلّها في جنوب الولايات المتحدة، وتحمل أسماء قادة عسكريين جنوبيين خلال الحرب الأهلية، كان معظمهم مدافعاً شرساً عن نظام الرقيق.