الصدر: الثورة انحرفت عن سلميتها.. ويجب تصفية الساحات من الشوائب

زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، يدعو إلى تصفية ساحات التظاهر من "الشوائب"، وإلى منح الحكومة فرصة لتصحيح الأمور، وتحالف الفتح يؤكد على ضرورة إنهاء الوجود الأميركي في البلاد.

  • الصدر: الثورة انحرفت عن سلميتها.. ويجب تصفية الساحات من الشوائب
    الصدر يطالب باللجوء إلى الطرق الديمقراطية لحل مشكلات العراقيين

دعا زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، إلى وقف العنف فوراً، واللجوء إلى الطرق الديمقراطية لحل مشكلات العراقيين، حاثاً المتظاهرين على إعطاء الفرصة للحكومة الجديدة لتصحيح المسار.

وطالب الصدر بعدم تسييس التظاهرة، وجرِّ البلد إلى الصراعات السياسية الطاحنة، محذراً من خطر انحراف الثورة ومجرياتها وأهدافها وأسسها، داعياً إلى تصفية ساحات التظاهر من الشوائب.

وقال: "علينا تصفية ساحات التظاهر من الشوائب، واللجوء إلى القضاء العادل لمحاكمة المعتدين على المتظاهرين السلميين من جهة، وعلى قوات الأمن والمقار الحكومية من جهة أخرى من دون استثناء".

تحالف الفتح: يجب إنهاء الوجود الأميركي في العراق

من جهة أخرى، وجّه رئيس تحالف الفتح هادي العامري، رسالةً إلى الوفد المفاوض بشأن الحوار الاستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة، قال فيها "لا تخيبوا الآمال، والإخفاق ستتحملون مسؤوليته".

وقال بيان تحالف الفتح، إنه و"انطلاقاً من مسؤوليتنا الشرعية والوطنية، نجد لزاماً علينا تذكير رئيس وأعضاء الوفد العراقي المفاوض، بالإجماع البرلماني الذي أكد ضرورة خروج القوات الأجنبية من العراق".

وأضاف أن "الوفد المفاوض يجب عليه الاستفادة من تجربة المفاوضات العراقية الأميركية، التي جرت عام 2008، وانتهت بسحب القوات الأميركية من العراق".

وأوضح التحالف أن "تنفيذ قرار الإجماع النيابي برحيل القوات الأجنبية، هو هدف استراتيجي يتطلّع إليه الشعب العراقي".