القضاء الأوروبي يأمر فرنسا بدفع تعويضات لناشطين

الهئية القضائية الأوروبية تأمر فرنسا بدفع تعويضات مالية لناشطين شاركوا في تظاهرة في حملة لمقاطعة منتجات مستوردة من "إسرائيل"، وتدين إدانة فرنسا لهؤلاء الناشطين.

  • القضاء الأوروبي يأمر فرنسا بدفع تعويضات لناشطين
    ناشطون في حملة لمقاطعة منتجات مستوردة من "إسرائيل" (من الأرشيف)

دانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، "إدانة فرنسا لناشطين شاركوا في حملة لمقاطعة منتجات مستوردة من إسرائيل" باعتبار أنها لا تستند إلى مبررات كافية وتنتهك حقهم في حرية التعبير.

وقالت الهيئة القضائية التابعة للاتحاد الأوروبي، إن الأقوال المنسوبة إلى أصحاب الشكوى تندرج في إطار "التعبير السياسي والكفاحي"، مشيرة إلى أن "إدانتهم لا تستند إلى دوافع واضحة".

كما أمرت الهيئة القضائية، فرنسا، بدفع تعويضات مالية للناشطين.

وكان وزير الخارجية الفرنسي صرّح في 21 أيار/مايو الماضي بأنه سيجتمع "في غضون أيام قليلة" مع نظيره الإسرائيلي الجديد. 

وحذّر "إسرائيل" من أنها قد تواجه إجراءات أوروبية انتقامية إذا ما مضت قدماً بخطّتها ضمّ أجزاء من الضفّة الغربية، مضيفاً "نحن نعمل سوياً على تحرّك مشترك للدرء، وربّما للردّ، إذا ما نفّذت الحكومة الإسرائيلية الجديدة مخطّطها بضمّ أراض فلسطينية محتلّة".

وشدّد لودريان على أنّ إقدام "إسرائيل" على هذا الأمر "سيشكّل بالنسبة لنا انتهاكاً خطيراً للقانون الدولي وسيعرّض حلّ الدولتين، وإمكانية التوصّل إلى سلام دائم، لخطر بطريقة لا عودة عنها".