نتنياهو يرحب بقرار ترامب فرض عقوبات على "الجنائية الدولية"

رئيس الوزراء الإسرائيلي يشكر واشنطن على "دعمها للعدالة" حسب تعبيره، بما يخص قرار البيت الأبيض فرض عقوبات على المحكمة الجنائية الدولية، ورئيس "الكنيست" يعتبر أن القرار له أهمية استراتيجية لأمن "إسرائيل".

  • نتنياهو يرحب بقرار ترامب فرض عقوبات على "الجنائية الدولية"
    نتنياهو: المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي تمارس "اصطياد الساحرات" ضد "إسرائيل" والولايات المتحدة

رحّب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، بـ"إتاحة الرئيس الأميركي دونالد ترامب المجال أمام فرض عقوبات على مسؤولين في المحكمة الجنائية الدولية".

وأعلن نتنياهو،أن المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي تمارس "اصطياد الساحرات" ضد "إسرائيل" والولايات المتحدة، و"الديمقراطيات الأخرى التي تحترم حقوق الإنسان".

وأشار نتنياهو إلى أن المحكمة الجنائية "تغض الطرف عما يحدث في إيران"، شاكراً الولايات المتحدة "لدعمها العدالة"، على حدِّ قوله.

موقف نتنياهو جاء بعد موقف رئيس "الكنيست" ياريف ليفين، الذي رأى أن قرار ترامب العمل ضد محكمة الجنايات الدولية "له أهمية استراتيجية لأمن إسرائيل".

يأتي ذلك، بعد إعلان البيت الأبيض أن ترامب أصدر أمراً رئاسياً اليوم الخميس بفرض عقوبات على مسؤولين بالمحكمة الجنائية الدولية بسبب موافقة المحكمة على فتح تحقيق بانتهاك حقوق الانسان وجرائم حرب ضد الجنود الأميركيين في أفغانستان.

فيما قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن "المحكمة الجنائية الدولية تريد مقاضاة إسرائيل وهذه إهانة للعدالة ". كما اعتبر وزير العدل الأميركي وليام بار، أن هذه المحكمة "أصبحت أداة سياسية من قبل نخبة دولية". 

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف تعليقاً على الموضوع كتب في تغريدةٍ له على تويتر، أن المحكمة الجنائية الدولية "تُبتز" الآن من قبل "عصابة خارجة عن القانون تتظاهر كدبلوماسيين"، في إشارةٍ إلى الإدارة الأميركية.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي أكدت أن حملات التشويه الإسرائيلية التي تستهدفها بشأن حيادها "لن تؤثر في مجريات التحقيق بشأن فلسطين".

وأقرت المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، في أيار/مايو الماضي، بـ"حق فلسطين في التوجه للمحكمة" لمقاضاة "إسرائيل" على جرائمها وانتهاكاتها.