إعلام إسرائيلي: آن الأوان لتفكيك الحكومة مع غانتس

مصادر رفيعة في حزب الليكود تقول إنّ زوجة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وابنهما يائير يضغطان عليه لفك الائتلاف الحكومي مع وزير الأمن بيني غانتس، بحسب ما ذكر التلفزيون الإسرائيلي.

  • إعلام إسرائيلي:  آن الأوان لتفكيك الحكومة مع غانتس
    إعلام إسرائيلي: نتنياهو يبحث عن ذريعة لفك الشراكة مع غانتس

أفاد "التلفزيون الإسرائيلي" نقلاً عن مصادر رفيعة في حزب الليكود تأكيدها أن الوقت قد حان لتفكيك الائتلاف مع رئيس الحكومة البديل ووزير الأمن بيني غانتس والذهاب إلى انتخابات رابعة.

وأضاف أن زوجة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وابنهما يائير يضغطان عليه لفك الائتلاف الحكومي، مشيراً إلى أن الموازنة ستكون فرصة لتفجير الخلاف بعد أيام وإنهاء الحكومة التي تألفت قبل شهر فقط.

وكان نتنياهو وغانتس وقّعا على اتفاق تشكيل حكومة طوارئ وطنية، مع الإشارة إلى أن المرحلة الأولى ولمدة سنة ونصف ستوصف الحكومة كـ"حكومة طوارئ"، بعد ذلك ستتحوّل إلى حكومة وحدة. 

ووفقاً للاتفاق الائتلافي بين الليكود وأزرق أبيض، فإن الحكومة ستفرض سيادة على "الضفة الغربية" في 1 تموز/ يوليو المقبل.

وسيحصل حزب أزرق أبيض على 16 حقيبة من بينها الخارجية والأمن لنصف ولاية، العدل، الهجرة والاستيعاب، الثقافة والرياضة، الاقتصاد، الرفاه (لعمير بيرتس واتسيك شمولي من حزب العمل)، الزراعة، الشؤون الاستراتيجية، السياحة، المساواة الاجتماعية، والشتات".

أما الليكود فسيحصل على وزارة الخارجية لنصف ولاية، المالية، الأمن الداخلي، الداخلية، الصحة والإسكان، التعليم، حماية البيئة، الطاقة، وزارة شؤون القدس، ووزارات صغيرة إضافية.