الجامعة العربية تدين العملية العسكرية التركية شمال العراق

الأمين العام لجامعة الدول العربية يقول إن العملية العسكرية التركية في العراق تجري بدون تنسيق مع الحكومة في بغداد، بما يعكس استهانة أنقرة بالقانون الدولي.

  • الجامعة العربية تدين العملية العسكرية التركية شمال العراق
    رئيس الجامعة العربية أحمد أبو الغيط يترأس اجتماعاً افتراضياً في العاصمة المصرية (أ ف ب).

دان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، العملية العسكرية التي أطلقتها تركيا في مناطق شمالي العراق، مؤكّداً أن التدخل العسكري التركي يمثل اعتداء على السيادة العراقية، ويجري بدون تنسيق مع الحكومة في بغداد، بما يعكس استهانة أنقرة بالقانون الدولي وبعلاقاتها بجيرانها العرب على حدٍ سواء.

وأكّد مصدر مسؤول بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، في بيان له اليوم الإثنين، أن مجلس الجامعة كان قد تبنى قراراً في آذار/مارس الماضي يدين التدخلات التركية المستمرة في شمال العراق تحت عنوان "اتخاذ موقف عربي موحد إزاء انتهاك القوات التركية للسيادة العراقية"، وأن الدول العربية وافقت بالإجماع على هذا القرار ولم تتحفظ عليه سوى دولة واحدة، حيث تضمن القرار إدانة للتوغل التركي في الأراضي العراقية، ومطالبة الحكومة التركية بسحب قواتها فوراً دون قيد أو شرط، باعتباره اعتداءً على السيادة العراقية، وتهديداً للأمن القومي العربي.

وأضاف المصدر أن القرار أكّد أيضاً مساندة الحكومة العراقية في الإجراءات التي تتخذها وفق قواعد القانون الدولي ذات الصلة والتي تهدف إلى سحب الحكومة التركية لقواتها من الأراضي العراقية، ترسيخاً لسيادة حكومة العراق على كافة أراضيه.​

وكانت وزارة الدفاع التركية أطلقت قبل عملية "مخلب النسر" ضدّ مواقع لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق، وأضافت أن العملية بدأت باستهداف مواقع وكهوف "العناصر الإرهابية" في شمال العراق. وأشرف وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، على إدارة وقيادة العملية العسكرية في مركز عمليات قيادة القوات الجوية، وفق ما ذكرت وكالة الأناضول التركية.

قيادة العمليات المشتركة في العراق نددت بدورها بخرق الطائرات التركية الأجواء العراقية، وعدّت ذلك انتهاكاً صارخاً لسيادة الدولة العراقية.

وفي نيسان/ابريل الماضي، استنكرت قيادة العمليات المشتركة في العراق اختراق الأجواء العراقية من قبل الطائرات التركية واستهداف مخيم للاجئين قرب مخمور. 

وذكرت قيادة العمليات المشتركة، في بيان، أن "هذا التصرف  الاستفزازي لا ينسجم مع  التزامات حسن الجوار وفق الاتفاقيات الدولية، ويعد انتهاكاً صارخاً للسيادة العراقية"، داعيةً إلى "إيقاف هذه الانتهاكات احتراماً والتزاماً بالمصالح المشتركة بين البلدين".