نتنياهو يؤكد ثقته المطلقة بكوشنر: يعزز مصلحة "إسرائيل"

رئيس الوزراء الإسرائيلي يثني على مستشار الرئيس الأميركي جاريد كوشنر، ويؤكد أن للأخير دور كبير جداً في تطبيع العلاقات العربية الإسرائيلية، والاعتراف بـ"السيادة" الإسرائيلية على الجولان، والاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل".

  • نتنياهو يؤكد ثقته المطلقة بكوشنر: يعزز مصلحة "إسرائيل"
    رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الأميركي دونالد ترامب ومستشاره جاريد كوشنر

أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نتنياهو عن "ثقة كاملة" بقدرات مستشار الرئيس الأميركي جاريد كوشنير، وبعزيمته، مؤكداً رفضه لأي وصف يخالف ذلك.

وأضاف في تغريدة على "تويتر"، أن كوشنر "ساهم بشكل كبير جداً في دفع السلام في الشرق الأوسط قدماً"، معتبراً أن طاقم الإدارة الأميركية الذي يعمل في الشرق الأوسط برئاسة كوشنر "صاغ بنجاح" مبادئ الرئيس الأميركي دونالد ترامب وحولها إلى "رؤية نحو تحقيق السلام، عارضاً بذلك المخطط الأكثر واقعية لتحقيق السلام في منطقتنا"، على حد تعبير نتنياهو.

وأشار رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى أن كوشنير ساهم في ما وصفها "بالقرارات التاريخية" التي اتخذها الرئيس ترامب، بما فيها الاعتراف بالقدس كعاصمة لـ"إسرائيل"، ونقل السفارة الأميركية إليها، والاعتراف بـ"السيادة" الإسرائيلية على الجولان، مشدداً على أن كوشنر ساهم أيضاً "في تعزيز العلاقات الإسرائيلية العربية".

من جهة أخرى، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن نتنياهو "ينفي ادعاءات مستشار الأمن القومي الأميركي السابق، جون بولتون".

وكان بولتن شكك بـ"أهلية" الرئيس دونالد ترامب على "مقارعة ومناقشة نظيره الروسي فلاديمير بوتين الذي يعرف مصالح بلاده، في قضايا الأمن الاستراتيجي".

ويذكر أن دار النشر "سايمون وشوستر" الأميركية أعلنت أن بولتون، سينشر كتاب مذكّرات يكشف فيه تجاوزات ارتكبها ترامب رغم تحذيرات الأخير سابقاً من نشره، والذي يعتبر أن الكتاب مزيج من القصص الخيالية والأكاذيب.