حكومة إقليم كردستان تدين العملية العسكرية شمال العراق

حكومة إقليم كردستان العراق تدين الأحداث التي وقعت في المناطق الحدودية وأسفرت عن مقتل عدد من المواطنين. وتبدي حرصها على العلاقات الودية مع الجوار.

  • حكومة إقليم كردستان : نطالب تركيا باحترام سيادة أراضينا
    حكومة إقليم كردستان : نطالب تركيا باحترام سيادة أراضينا

دانت حكومة إقليم كردستان-العراق، اليوم الجمعة، الأحداث التي وقعت في المناطق الحدودية وأسفرت عن مقتل عدد من المواطنين.

وطالبت الحكومة تركيا باحترام سيادة أراضيها، مؤكدةً في الوقت عينه "ضرورة إخلاء تلك المنطقة من قبل حزب العمال الكردستاني".

كما، أبدت حكومة الإقليم العراقي حرصها على العلاقات الودية مع الجوار، رافضةً أن تكون أراضي الإقليم "منطلقاً لمهاجمة أي دولة".

وفي وقت سابق اليوم، أعلن المتحدث باسم الخارجية العراقية أحمد الصحاف، أن الجانب العراقي سلّم السفير التركي مذكرتيْ احتجاج رفضاً للعملية التركية.

وقال الصحاف للميادين "أبلغنا السفير التركي أننا سنطلب مساعدة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية رداً على العملية"، مشيراً إلى أن "الدبلوماسية العراقية تعتمد القوانين الدولية المرعية في التعامل مع تركيا".

واستدعت وزارة الخارجية العراقية السفير التركي لديها مجدداً، أمس الخميس، وسلّتمه مُذكّرة احتجاج شديدة اللهجة داعية إلى "الكفّ عن الأفعال الاستفزازيّة".

مراسل الميادين كان أفاد بأنّ مروحيتين عسكريتين من طراز "أباتشي" تتبعان للجيش التركيّ قصفتا جبل "سبي" الواقع بين قرية برجين في ناحية مانكيش غرب دهوك، وقرية قشفر في قضاء سيميل بمحافظة دهوك. 

كما نشرت وزارة الدفاع التركيّة نشرت فجر اليوم الجمعة، مقطع فيديو قالت إنه "يرصد لحظات ضرب عناصر الكوماندوس الأتراك المشاركين في العمليّة أهدافاً للمسلحين في منطقة هفتانين شماليّ العراق".

وكانت تركيا أعلنت الأربعاء الماضي، بدء عملية جوية جديدة باسم "مخلب النمر" ضد حزب "العمال الكردستاني" شمال العراق.​