"الانتقالي الجنوبي" يعلن السیطرة على آخر معسكر لقوات هادي في سقطرى

عضو في هیئة رئاسة المجلس الانتقالي يؤكد أن قوات المجلس فرضت السیطرة على معسكر قوات الرئيس عبدربه منصور هادي.

  • قوات
    قوات "الانتقالي الجنوبي" المدعوم إماراتياً تسيطر على آخر معسكر لقوات هادي في حدیبو عاصمة سقطرى

أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً السیطرة على آخر معسكر لقوات الرئيس عبدربه منصور هادي في حدیبو عاصمة سقطرى.

عضو هیئة رئاسة المجلس الانتقالي سالم ثابت العولقي أكد في تغريدة له على "تويتر" أن قوات المجلس فرضت السیطرة على معسكر قوات هادي واستولت على كافة معداتها.

وكانت حكومة هادي قد وصفت ما جرى بالانقلاب على السلطة، داعية التحالف السعودي إلى التحرك العاجل.

وفي السياق، قال نائب الناطق الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق إن "المبعوث الدولي إلى اليمن مارتن غريفيث أرجأ إحاطة كان مقرراً تقديمها أمس الجمعة إلى مجلس الأمن الدولي بانتظار إنضاج عمل يحاول إنجازه مع الأطراف المعنيين".

وأضاف "هناك بعض المؤشرات التي تبعث على الأمل. وإذا تحقق أي نجاح فإننا سننقله فور العلم به.. لا أستطيع البوح بشئ بعد، لكن المباحثات مع الأطراف مستمرة بشكلٍ طيب للغاية.، وأعتقد أن الأطراف راغبة لحل الأوضاع بينهم وسنرى إن كان ذلك مجدياً أم لا. لكن ليس لدينا ما نعلنه حتى الآن".

هذا ودعا أدباء ومثقفون يمنيّون كل الأطراف المتصارعة إلى "الإنتباه لمخططات الفتنة والوقف الفوري للقتال في سقطرى وغيرها من مناطق الجنوب اليمني"، واتهموا قوّات التحالف السعودي بمحاولة احتلال وطمس هوية الجزيرة.

وكانت حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، اعتبرت أمس الجمعة أن "أحداث التمرد في جزيرة سقطرى اليمنية، استهداف للآمنين وانقلاب على السلطة الشرعيّة"، مطالبةً التحالف بـ"تحمّل مسؤولياته".