الناقلة الإيرانية السادسة تقترب من السواحل الفنزويلية

الناقلة الإيرانية السادسة تدخل المياه الإقليمية الفنزويلية، والسفير الإيراني لدى كراكاس يؤكد للميادين أن الشحنة تحمل مواد غذائية.

  • الناقلة الإيرانية الثانية
    الناقلة الإيرانية الثانية "فورست" في المياه الفنزويلية - 25 أيار/مايو 2020

أكد السفير الإيراني في فنزويلا حجة الله سلطاني، للميادين أن الناقلة الإيرانية السادسة تحمل مواداً غذائية، مشيراً إلى أنه سيتم افتتاح أول "سوبر ماركت" إيراني في فنزويلا، الأمر الذي أكده أيضاً من جهته وزير الخارجية الفنزويلي، خورخي اريازا.

وتقترب ناقلة النفط الإيرانية السادسة "غولسان" من الوصول إلى المياه الفنزويلية.

ووفقاً لموقع تتبع حركة السفن والناقلات، فإن ناقلة النفط الإيرانية تبحر في مياه البحر الكاريبي قبالة جزيرة بربادوس باتجاه الجنوب الغربي.

وشحنت طهران لكراكاس عدة شحنات تضمنت بنزين، ومعدات لإصلاح مصافي التكرير في فنزويلا، علماً أن إيران أرسلت حتى الآن خمس ناقلات نفط حملت نحو مليون ونصف مليون برميل من البنزين إلى البلاد.

وأفادت وكالة "رويترز" نقلاً عن مصادر مطلعة، أن ايران تنوي إرسال شحنتين إلى ثلاث شحنات من البنزين شهرياً إلى فنزويلا.

ويذكر أنّ ناقلتي النفط الإيرانيّتين "فورتشون" و"فورست" دخلتا المياه الإقليمية يوم 25 أيار/مايو الماضي، وهما تحملان عشرات الأطنان من "الغازولين" ومشتقات نفطية أخرى.

بينما وصلت الناقلتين الثالثة والرابعة تباعاً في 27 و28 أيار/مايو، إلى أن وصلت الناقلة الأخيرة يوم 1 حزيران/يونيو الجاري.

كما وصلت إلى فنزويلا مساعدات إنسانية من إيران لمساعدتها في مكافحة وباء "كوفيد 19"، وكان في استقبال الطائرة في مطار سيمون بوليفار الدولي نائب رئيس الجمهورية لشؤون التخطيط ريكاردو مينينديز.

بدوره، أعلن الرئيس الفنزويلي "نيكولاس مادورو"،أنه سوف يتوجه قريباً إلى إيران "بمجرد أن تسمح لنا الظروف الوبائية للمشاركة في اللجنة الحكومية الإيرانية الفنزويلية رفيعة المستوى، والتوقيع على اتفاقيات ووثائق حول التعاون في مجالات الطاقة والمال والعسكرية والزراعية والتكنولوجية والعلمية، وكذلك في مجال الرعاية الصحية".