ترامب لا يستبعد لقاء مادورو ويقلل من أهمية اعترافه بغوايدو

الرئيس الأميركي يقلل من أهمية القرار الذي اتخذه في وقت سابق، بالاعتراف بزعيم المعارضة خوان غوايدو رئيساً لفنزويلا.

  • صورة أرشيفية للرئيس الاميركي دونالد ترامب مع زعيم المعارضة خوان جوايدو
    صورة أرشيفية للرئيس الاميركي دونالد ترامب مع زعيم المعارضة خوان غوايدو

لم يَستبعد الرئيس الأميركي دونالد ترامب لقاء نظيره الفنزويلي نيكولاس مادورو قائلاً إنه "لا يعترض على ذلك مطلقاً".

وفي مقابلة مع موقع اكسيوس قللّ ترامب من أهمية القرار الذي اتخذه في وقت سابق، بالاعتراف بزعيم المعارضة خوان غوايدو رئيساً شرعياً للبلاد، مشيراً الى أنه "قد يلتقي مادورو ولكن ليس في هذه اللحظة" على حد تعبيره.

ومنذ أيام أعلنت المعارضة الفنزويلية انسحابها من الانتخابات التشريعية المرتقبة بحلول نهاية العام الحالي واصفة إياها بالمهزلة.

وأشار ممثلو 11 تنظيماً سياسياً إلى أنهم لن يصادقوا أو يعترفوا بنتائج الانتخابات، معتبرين أن ذلك سيفاقم من الأزمة السياسية الحالية.

يذكر أن الولايات المتحدة ومعظم الدول الغربية الأخرى اعترفوا بغوايدو رئيساً مؤقتاً لفنزويلا منذ كانون الثاني/ يناير من العام الماضي، معتبرين أن إعادة انتخاب مادورو في 2018 مزورّة.

ولم يمرّ وقت طويل على إعلان فوز مادورو حينها حتى وقّع الرئيس الأميركي دونالد ترامب على مرسوم ينصّ على فرض مزيد من العقوبات الاقتصادية على فنزويلا.