الصين تنشر قوات متخصصة في الفنون القتالية على حدود الهند

الصين تعزز قواتها قرب الحدود الهندية، وتنشر عناصر متخصصين في الفنون القتالية ومتسلقي جبال، بعد حوالي أسبوعين من مواجهات دامية مع القوات الحدودية الهندية.

  • الصين تنشر عناصر متخصصين في الفنون القتالية على حدود الهند
    نشر العناصر الصينيين المتخصصين في الفنون القتالية جاء بعد اشتباكات دامية مع الهند

عززت الصين قواتها قرب الحدود الهندية، عبر نشر عناصر متخصصين في الفنون القتالية وتسلق الجبال، بعد مواجهة دامية مع الهند، وفق ما أفادت وسيلة إعلامية رسمية.

وتواجهت قوات البلدين الآسيويين في اشتباك عنيف، منتصف حزيران/يونيو، في وادٍ متنازع عليه في منطقة هيمالايا، على علو أكثر من 4 آلاف متر.

وأسفرت المواجهة عن مقتل 20 عسكرياً هندياً، وعدد غير معلوم من الجنود في صفوف الجيش الصيني، في أول اشتباكٍ دامٍ منذ عقود بين الدولتين المجاورتين.

ونشر التلفزيون الرسمي الصيني "سي سي تي في"، مشاهد تُظهر مئات العسكريين يقفون في صفوف في عاصمة التيبت، المنطقة الحدودية مع الهند.

وقال قائد المنطقة العسكرية الإقليمية وانغ هايجيانغ، وفق ما نقلت صحيفة "الدفاع الصينية" التابعة للجيش، إن نشر المقاتلين وبينهم أعضاء في نادي الفنون القتالية المختلطة، "سيحسّن بشكل كبير تنظيم وقوة تعبئة" القوات.

وأعلنت الهند، يوم الخميس، أنها عززت قواتها في هذه المنطقة المتنازع عليها، فيما يواصل مسؤولون عسكريون ودبلوماسيون من البلدين محادثاتهم في محاولة لتهدئة التوتر.

ويتبادل البلدان المسؤولية في هذا الاشتباك الدامي في منطقة لداخ في شمال الهند، والذي تخللته مواجهات مباشرة بين الجنود، ورشق حجارة، وضرب بعصي فيها مسامير.