"الضم سيكلّفنا الدم" (فيديو)

"الضم سيكلّفنا الدم"... على وقع هذه العبارة استيقظ المستوطنون في مدينة "بتاح تكفا" شرق يافا، بالتزامن مع امتلاء ساحة بركتها بسائل أحمر.

  • امتلاءت ساحة بركة المدينة بسائل أحمر في رسالة رمزية من تداعيات خطوة الضم

في خطوة رمزية، وقبيل أيام من تنفيذ القرار رئيس الوزراء الإسرائيلي ضم أجزاء من الضفة الغربية، استيقظ المستوطنون في مدينة "بتاح تكفا" شرق يافا، التي أنشأت مكان  قرية "ملبس" الفلسطينية، على وقع عبارات رافضة لضم أجزاء من الضفة الغربية.

وامتلاءت ساحة بركة المدينة بسائل أحمر، وذلك في رسالة تحذيرية رمزية من تداعيات خطوة الضم.

ويعتزم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ضم ما يصل إلى 30% من الضفة الغربية  في بداية شهر تموز/ يوليو المقبل، بموجب "صفقة القرن" التي أعلنها الرئيس دونالد ترامب، لكن هذه الخطوة تسببت في إدانة وقلق دوليين.

 الرئيس الفلسطيني محمود عباس، قال إنه لن يقف مكتوف اليدين إذا أعلنت "إسرائيل" ضم أي جزء من الأراضي الفلسطينية، مشيراً إلى أنه "سيعتبر كل الاتفاقات والتفاهمات مع أميركا وإسرائيل لاغية تماماً".

وكانت واشنطن قالت لـ"إسرائيل"، إن "ضم الضفة يجب أن يتمّ بالمفاوضات مع الفلسطينيين"، وفق ما أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو.

و أكد الاتحاد الاوروبي أنه لا يعترف بالسيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية، مشيراً إلى أنّ قرار "إسرائيل" بشأن ضم أجزاء منها انتهاك خطير للقانون الدولي.