واكيم للميادين: بيان الخارجية اللبنانية بعد لقاء السفيرة الأميركية لم يقنعنا

رئيس "حركة الشعب" في لبنان يقول إن أميركا ومن خلال سفيرتها "تجر لبنان إلى فتنة داخلية"، ويشير إلى أن واشنطن وضعت لبنان أمام معادلتين.

  • واكيم للميادين: بيان الخارجية اللبنانية عقب لقاء السفيرة الأميركية لم يقنعنا
    واكيم للميادين: السفيرة الأميركية من خلال تصريحاتها، أقرّت بشكل فاضح أن بلادها تجر لبنان إلى فتنة دموية

قال رئيس "حركة الشعب" في لبنان نجاح واكيم للميادين، إن "بيان الخارجية اللبنانية عقب لقاء السفيرة الأميركية لم يقنعنا"، مضيفاً أن "السفيرة الأميركية من خلال تصريحاتها، أقرّت بشكل فاضح أن بلادها تجر لبنان إلى فتنة دموية". 

وأضاف واكيم أن "واشنطن وضعت لبنان أمام معادلتين، إمّا الجوع أو المقاومة، والثانية إما الحرب الأهلية أو المقاومة"، مشيراً إلى أن "الولايات المتحدة تخرج معادلتها الثانية، بعد فشل معادلتها الأولى بالحصار الاقتصادي". 

واستدعت وزارة الخارجية اللبنانية السفيرة الأميركية في لبنان دوروثي شيا، اليوم الاثنين، للاعتراض على تدخلّها في الشؤون الداخلية اللبنانية، حيث تم البحث في القرار القضائي الصادر أخيراً.   

وشدد وزير الخارجية اللبناني ناصيف حتي خلال اللقاء، على "حرية الإعلام وحق التعبير، وهما حقان مقدسان"، مشيراً إلى أهمية التعاون بين الحكومتين في المجالات كافة. 

وردّت السفارة الصينية في لبنان على تصريحات السفيرة الأميركية، قائلةً إنه "على الجانب الأميركي التوقف عن عرقلة الآخرين لمساعدة البلدان النامية".

كما قالت السفارة الإيرانية في لبنان، إنه "لا يحق للسفيرة الأميركية ضرب دولة أخرى من خلال الأراجيف التي تختلقها"، مضيفةً أنه "كلما ثرثرت السفيرة دوروثي شيا أكثر كلما بهدلت نفسها وبلادها أكثر".