السيّد خامنئي في رسالة إلى هنيّة: إيران لن تدخر جهداً لدعم الشعب الفلسطيني

المرشد السيّد علي خامنئي يؤكد في رسالة إلى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنيّة، أن "المحافظة على الوعي والوحدة بين الشعب الفلسطيني وفصائله، له دور مؤثر في إفشال خطط العدو"، ويشدد على أنّ إيران "لن تدخر جهداً لدعم الشعب الفلسطيني في استعادة حقوقه".

  • صورة من لقاء جمع السيد خامنئي مع إسماعيل هنيّة في طهران عام 2012 (أ.ف.ب)
    صورة من لقاء جمع السيد خامنئي مع إسماعيل هنيّة في طهران عام 2012 (أ.ف.ب)

أكد المرشد السيّد علي خامنئي، أنّ الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة "بحكم واجبها الديني والإنساني لن تدخر جهداً لدعم الشعب الفلسطيني المظلوم في استعادة حقوقه ودفع شر الكيان الصهيوني". 

السيد خامنئي وفي رسالة وجهها إلى رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنيّة، حول آخر التطورات في فلسطين المحتلة، شدد على أنّ "المحافظة على الوعي والوحدة والتلاحم بين الشعب الفلسطيني وفصائله، له دور مؤثر في إفشال خطط العدو".

وأشار السيد خامنئي إلى أن "تيّار المقاومة والشعب الفلسطيني الشجاع قد تجاوزا التهديد وترغيب العدو، بفضل منطق العقل والخبرة"، مبرزاً أنّ العدو بـ"استراتيجيته التوسعيّة يحاول تضييع الحقوق المشروعة للفلسطينيين عبر خديعة المفاوضات وخطة السلام والضغط الاقتصادي والحصار".

  • نسخة عن رسالة السيّد علي خامنئي إلى إسماعيل هنيّة باللغة الفارسيّة
    نسخة عن رسالة السيّد علي خامنئي إلى إسماعيل هنيّة باللغة الفارسيّة
  • نسخة عن رسالة السيّد علي خامنئي إلى إسماعيل هنيّة باللغة العربيّة
    نسخة عن رسالة السيّد علي خامنئي إلى إسماعيل هنيّة باللغة العربيّة

كما قدم المرشد الإيراني في رسالته، امتنانه إلى المجاهدين "كون حركة المقاومة الفلسطينيّة قد هيأت بجهادها موجبات ضعف أميركا والكيان الصهيوني". 

وتأتي برقيّة السيّد خامنئي رداً على رسالة وصلته من هنيّة حول آخر التطورات على الساحة الفلسطينيّة، وفي سياق المخطط الإسرائيلي لضمّ أجزاء من الضفة الغربيّة المحتلّة، ومع تعرض قطاع غزة المحاصر لقصف إسرائيليّ مساء الإثنين. 

يذكر أنّ المرشد الإيراني كان أكد عشيّة إحياء يوم القدس العالمي في 22 أيار/مايو الماضي، أنّ بلاده "ستدعم أيّ بلد أو جماعة تقاتل إسرائيل، ولن تتردد في إعلان ذلك".